التحالف يكثف غاراته على مقرات ومعاقل الحوثيين | أخبار | DW | 09.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف يكثف غاراته على مقرات ومعاقل الحوثيين

شنت طائرات التحالف عشرات الغارات على معقل الحوثيين في صعدة كما استهدفت محافظة حجة والعاصمة صنعاء. يأتي ذلك بعد انتهاء المهلة التي حددتها قيادة التحالف للمدنيين لمغادرة صعدة وعقب إعلان الرياض عن هدنة إنسانية مؤقتة.

Jemen Luftschlag gegen das Hauptquartier der Huthi Rebellen

منذ بدء "عاصفة الحزم" يتم دك معقل الحوثيين بصعدة بشكل شبه يومي

قال مقاتلون حوثيون إن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية شنت غارات جوية مكثفة على محافظتي صعدة وحجة لليلة الثالثة على التوالي، وذلك ردا على قصف مناطق حدودية سعودية الأسبوع الماضي. وأضافت المصادر الحوثية أن أكثر من مئة ضربة جوية استهدفت مناطق في هاتين المحافظتين القريبة من السعودية.

واستهدفت طائرات التحالف والمدفعية السعودية منزل قائد الحوثيين عبد الملك الحوثي في مدينة مران، وفق شهود. ونقلت محطة "المسيرة" التابعة للحوثيين أن مران وباقم القريبة استهدفتا بأكثر من 160 صاروخا. وأشارت إلى أن التحالف شن أكثر من 27 غارة جوية في المحافظة كافة.

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من عدد أو أماكن الضربات لكن التلفزيون الرسمي السعودي ذكر أن طائرات مقاتلة تتبع التحالف دمرت مقرا للحوثيين في الطلح ودبابات ومركبات عسكرية في البرقة بمحافظة صعدة، حيث معقل الحوثيين الرئيس.

وفرت مئات العائلات من محافظة صعدة قبل انتهاء المهلة التي حددتها قيادة التحالف لهم للمغادرة مساء الجمعة، وما لبثت بعد ذلك أن بدأت المقاتلات الحربية بشن غارات ضد قواعد الحوثيين ومنازل قيادييهم، وفق شهود عيان. وحذرت منظمات إغاثة أن الوقت لا يكفي للكثير من المدنيين بمغادرة المحافظة قبل انتهاء المهلة المحددة لهم، وحثت التحالف العسكري على عدم تنفيذ تهديداته بالتعامل مع صعدة كمنطقة عسكرية بالكامل. وبعد ستة أسابيع من الغارات الجوية، قررت قوات التحالف التركيز على صعدة، معقل الحوثيين على الحدود مع السعودية.

وحذرت الرياض الحوثيين من أنهم تخطوا "الخطوط الحمراء" بعد قصف طال مناطق حدودية سكنية في المملكة بداية الأسبوع الحالي.

غارات جوية واشتباكات ميدانية

وفي العاصمة اليمنية قال مسؤول في مطار صنعاء إن ضربات أخرى استهدفت مدرج الطائرات بالمطار وذكر سكان أنها استهدفت أيضا أهدافا للحوثيين في منطقة السدة بمحافظة إب في وسط اليمن.

وفي ميناء عدن الجنوبي تواصلت الاشتباكات أمس الجمعة واليوم السبت (09 مايو/ أيار) في أحياء كريتر وخور مكسر والمعلا في وسط المدينة فيما قصف الحوثيون وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الفصائل المحلية التي تحاول طردهم من المدينة.

لكن فصائل محلية قالت إن الحوثيين طردوا من مناطق في دار السعد في شمال المدينة وحتى محافظة لحج وواجهوا معارك في محافظة الضالع.

من ناحية أخرى أفاد قيادي في المقاومة الشعبية في محافظة مأرب اليوم السبت بأن المقاومة الشعبية أمهلت جماعة أنصار الله الحوثية 24 ساعة للانسحاب من مأرب دون أي شروط. وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقاومة الشعبية أصدرت بيانا اليوم السبت حددت فيه المهلة الزمنية للحوثيين للانسحاب من المحافظة ابتداء من الساعة الثالثة عصر اليوم السبت وتستمر حتى نفس الوقت من يوم غد الأحد.

ع.ج/ ع.ج.م (آ ف ب، د ب آ، رويترز)

مختارات

إعلان