التحالف المسيحي يتفق بشأن إنشاء مناطق عبور للاجئين | أخبار | DW | 01.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

التحالف المسيحي يتفق بشأن إنشاء مناطق عبور للاجئين

توصل طرفا التحالف المسيحي الحاكم في ألمانيا إلى اتفاق بشأن إقامة مناطق عبور للاجئين، واصفاً الاتفاق بأنه "إجراء ملح لتحسين الرقابة" على حدود ألمانيا.

أعلن طرفا التحالف المسيحي الديمقراطي الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم في ألمانيا مساء الأحد (الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر) عن التوصل إلى اتفاق بين المستشارة أنغيلا ميركل زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي وهورست زيهوفر زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري بشأن إنشاء مناطق عبور للاجئين.

وأعلن الحزبان أن الجانبين اتفقا على ورقة موقف شاملة وصفت مناطق العبور بأنها "إجراء ملح لتحسين الرقابة على حدودنا". ويأتي هذا الاتفاق تخفيفاً لحدة الخلاف بين حزب ميركل وشريكه الأصغر في التحالف المسيحي حول السياسة المتعلقة باللجوء، حيث يطالب زيهوفر الحكومة الاتحادية بتشديد القواعد الخاصة باستقبال اللاجئين ويهدد بانسحاب حزبه من الائتلاف الحاكم في حال لم تستجب الحكومة لمطلبه.

من جانب آخر، أعرب مالو دراير رئيس حكومة ولاية راينلاند بفالتس الألمانية عن رفضه لإنشاء مناطق عبور للاجئين التي يطالب بها تحالف المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي. كما اتهم السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم هورست زيهوفر زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري بـ"المشاكسة".

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال دراير إن إنشاء مناطق عبور يتطلب "مرافق ضخمة لعشرات الآلاف من الناس" وهذا أمر لا يمكن تنفيذه كما أنه يمثل إشكالية بالنسبة لسيادة لدولة القانون. وأعرب دراير عن اعتقاده بأن إنشاء ما يعرف بمراكز الدخول التي يقترحها الحزب الاشتراكي يعتبر "مشروعاً طموحاً، كما أنه أكثر معقولية بصورة واضحة من مناطق العبور".

ويبدي الحزب الاشتراكي انزعاجه من أن إبقاء اللاجئين الذين ليس لهم حق في البقاء في ألمانيا داخل مناطق العبور لحين ترحيلهم من البلاد.

ع.غ/ ع.ش (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة