التحالف العربي يقصف الحوثيين واغتيال قائد في عدن | أخبار | DW | 07.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف العربي يقصف الحوثيين واغتيال قائد في عدن

استهدفت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس الأسبق صالح في مدينة ذمار جنوب صنعاء، فيما اغتال مسلحون قائد عسكريا أثناء خروجه من منزله في عدن.

شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية في وقت مبكر اليوم السبت (السابع من أيار/ مايو) غارات جوية على مواقع يسيطر عليها الحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظة ذمار جنوب صنعاء. وبحسب سكان محليين فقد سمعت انفجارات عنيفة وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة، دون أن تتضح الخسائر التي خلفها القصف.

وتشهد أجواء العاصمة صنعاء تحليق كثيف لمقاتلات التحالف منذ مساء أمس الجمعة، دون إطلاق المضادات الأرضية من الحوثيين وقوات صالح، بعد هدوء حذر شهدته العاصمة خلال الأسبوعين الماضيين. وتأتي هذه الغارات في ظل اتهامات متبادلة بين أطراف الصراع في البلاد بخرق اتفاق وقف إطلاق النار المعلن من الأمم المتحدة، والذي سبق مفاوضات السلام في الكويت في العاشر من الشهر الماضي.

في غضون ذلك اغتال مسلحون مجهولون اليوم السبت قائدا عسكريا يمنيا بمحافظة عدن جنوبي البلاد. وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على قائد معسكر بدر، العقيد بدر اليافعي أثناء خروجه من منزله في منطقة خور مكسر وسط المدينة، ما أسفر عن مقتله واثنين من مرافقيه. وبحسب المصادر، لاذ المسلحون بالفرار، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ عملية الاغتيال. وتعد عملية الاغتيال هذه هي الثانية منذ أمس الجمعة، حيث اغتال مجهولون وهاد نجيب مدير التحريات بسجن المنصورة.

وتشهد مدينة عدن انفلاتا أمنيا كبيرا منذ تحريرها من قبضة الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي صالح، واغتيالات واسعة طالت مسؤولين وأمنيين وجنودا، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" البعض منها.

سياسيا، طالب الزعيم القبلي والقيادي في مقاومة مـأرب اليمنية، الشيخ درهم الظمأ، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالبدء الفوري بتطبيق نظام الأقاليم التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني في اليمن. وقال الشيخ درهم الظمأ لصحيفة "المدينة" السعودية في عددها اليوم السبت "نطالب رئيس الجمهورية البدء الفوري بتطبيق نظام الأقاليم وتعيين رؤساء حكومات الأقاليم الستة". وأضاف "هذه الخطوة على الرئيس هــادي أن يخطوها لكبح جماح الميليشيا الانقلابية من تحقيق هدفها من الانقلاب على مخرجات مؤتمر الحوار ورفضها لنظام الأقاليم والدولة الاتحادية". وأشار القيادي في مقاومة مــأرب إلى أن الرئيس هادي يستطيع أن يبدأ هذه الخطوة في تعيين رؤساء وحكومات لأقاليم حـضـرمـوت وعدن وسبأ كخطوة أولى. وحذر الظمأ من التفاوض مع الانقلابيين بالكويت حول الأقاليم وإعدادها وإعادة توزيعها الجغرافي.

ع.خ/ف.ي (د ب أ)

مختارات

إعلان