التحالف: التدخل البري في اليمن ″ليس ضروريا″ في الوقت الراهن | أخبار | DW | 01.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف: التدخل البري في اليمن "ليس ضروريا" في الوقت الراهن

أعلن المتحدث باسم التحالف الذي تتزعمه السعودية، ويشن منذ أيام غارات جوية على الحوثيين الذين سيطروا على مناطق واسعة في اليمن، أن أي تدخل بري في هذا البلد "ليس ضروريا" في الوقت الراهن، فيما تتواصل غارات التحالف.

قال أحمد العسيري، المتحدث السعودي باسم التحالف الذي يشن غارات جوية على المتمردين الحوثيين في اليمن، في وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء (31 آذار/ مارس 2015) إنه "في الوقت الراهن أي تدخل بري ليس ضروريا". ولكنه أشار إلى أن مثل هذه الضرورة قد تبرز "في أي وقت". وذكر العسيري بأن الغارات التي يشنها التحالف تهدف إلى وقف تقدم الحوثيين نحو عدن موضحا أن ضربات أخرى في الشمال، معقل المتمردين الشيعة، كانت من أجل "منعهم من التقدم نحو الحدود السعودية".

من جهة أخرى، أكد العسيري أن السعودية ستستقبل أي مساعدة إنسانية في حال مرت "عبر القنوات الدبلوماسية" مصرا على التنسيق مع السلطات العسكرية. وأشار إلى أنه "في حال قتل مدنيون (...) فهذا الأمر ليس هدف العملية. إن الخسائر الجانبية يمكن أن تحصل". وكانت منظمة العفو الدولية تحدثت عن مقتل ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال بعد غارة للتحالف استهدفت فجر الثلاثاء هدفا للحوثيين في محافظة إب بوسط اليمن.

"عاصفة الحزم" تدخل يومها السابع

في المقابل، ولليوم السابع على التوالي واصلت غارات "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية قصفها لمواقع الحوثيين في مناطق متفرقة باليمن.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن هجمات عنيفة شنتها طائرات التحالف، استهدفت مقر قيادة المنطقة العسكرية الخامسة، ومخازن الدفاع الساحلي بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

ويأتي ذلك عقب انتشار كثيف لمقاتلي الحوثيين قرب مقرات عسكرية، ومقر شرطة مرور الحديدة بحسب المصادر ذاتها، والتي قالت إن الحوثيين نصبوا مضادات الطيران بمواقع مأهولة بالسكان لمواجهة طائرات التحالف، ما أثار الرعب لدى المواطنين خوفاً من أن تستهدفهم تلك الغارات.

وفي ذات السياق تجددت غارات قوات عاصفة الحزم، واستهدفت مطار صنعاء، ومواقع عسكرية تسيطر عليها جماعة الحوثيين في العاصمة، أعقبها إطلاق كثيف للمضادات الأرضية من قبل الحوثيين. وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين إن الوضع في اليمن "مقلق للغاية"، محذرا من أن البلاد ككل باتت "على حافة الانهيار الكامل".

دعوة الحوثيين إلى التراجع

من جانبه، دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء المتمردين الحوثيين "إلى التراجع" وترك المناطق التي يسيطرون عليها في اليمن، مؤكداً أن بلاده ملتزمة بالتحالف الذي تشكل ضد هؤلاء من أجل الحفاظ "على أمن الخليج".

ومن دون أن يسميهم، توجه السيسي إلى المتمردين الحوثيين في خطاب متلفز أمام ضباط الشرطة والجيش قائلا "خذوا القرار وتراجعوا من أجل بلدكم". وأضاف "لا يمكن أبدا أن نتخلى عن الأمن القومي في الخليج. لا يمكن أبدا أن لا نوجه رسالة أننا محتاجين كلنا إلى أن نحترم مصالح بعض". وكانت مصر أعلنت أن طيرانها وبحريتها يشاركان في التحالف بقيادة السعودية منذ عشرة أيام وهي ملتزمة بوضع قوات تحت تصرف التحالف إذا تطلب الأمر تدخلا بريا.

ع.ش/ و. ب (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان