البيت الأبيض يستبق الإعلام وينشر الكشف الضريبي لترامب لـ2005 | أخبار | DW | 15.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البيت الأبيض يستبق الإعلام وينشر الكشف الضريبي لترامب لـ2005

قبل دقائق من بث شبكة تلفزيونية التصريح الضريبي للرئيس الأمريكي ترامب لعام 2005، قال مسؤول بالبيت الأبيض، مشترطاً عدم ذكر اسمه إن الرئيس دفع في ذلك العام ضرائب بقيمة 38 مليون دولار على عائدات قدرها 150 مليون دولار.

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء (14 مارس/آذار 2017) أن الرئيس، دونالد ترامب، دفع في العام 2005 ضرائب بقيمة 38 مليون دولار على عائدات قدرها 150 مليون دولار، مستبقاً بذلك ببضع دقائق بث شبكة تلفزيونية التصريح الضريبي للملياردير لذاك العام. ومنذ دخوله المعترك السياسي يرفض ترامب نشر تصاريحه الضريبية، مخالفاً بذلك تقليداً التزم به كل المرشحين للانتخابات الرئاسية. ومنذ العام الماضي وضعت وسائل الأعلام الأميركية نصب أعينها التصاريح الضريبية لترامب، وذلك في مسعى منها للتحقق مما إذا كان هناك أي تضارب في المصالح بين منصبه كرئيس ومصالحه كرجل أعمال.

وكانت نجمة شبكة "ام اس ان بي سي"، الصحافية رايتشل مادو، قد أعلنت في تغريدة على تويتر أنها ستبث في تمام التاسعة مساء (01,00 ت غ) التصريح الضريبي لترامب للعام 2005.

ولكن قبل حلول الموعد المعلن عنه، أعلن مسؤول في البيت الأبيض مشترطاً عدم نشر اسمه أن ترامب دفع في 2005 ضرائب بقيمة 38 مليون دولار على عائدات قدرها 150 مليون دولار، مكتفياً بهذين الرقمين من دون أي تفاصيل إضافية أو وثائق. وقال المسؤول "يجب أن يكون المرء يائساً حقاً في ما خص نسبة المشاهدة لكي يرغب بانتهاك القانون من أجل بيع موضوع يتعلق بصفحتين من التصاريح الضريبية تعودان إلى أكثر من عقد من الزمن".

وفي برنامجها، قالت مادو إن  صفحتين من إقرار ضريبي لترامب لعام 2005 كان "قد ظهرا مؤخراً" في صندوق البريد الخاص بالصحفي ديفيد كاي جونستون. وناقشت مادو وجونستون، ما تضمنته الصفحتان بشأن الأعباء الضريبية للرئيس.

وفي تشرين أول/أكتوبر الماضي، قال تقرير صادر عن صحيفة نيويورك تايمز إن ترامب قد تجنب دفع ضرائب دخل اتحادية لمدة تصل إلى 18 عاما، بإعلان خسائر تجارية مرتفعة للغاية.

خ.س/ و.ب (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان