البنتاغون يحذر من نشر المزيد من وثائق الحرب في أفغانستان | سياسة واقتصاد | DW | 13.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

البنتاغون يحذر من نشر المزيد من وثائق الحرب في أفغانستان

يعتزم موقع ويكيليكس نشر المزيد من الوثائق عن الحرب في أفغانستان، ما دفع وزارة الدفاع الأمريكية إلى مطالبة الموقع بالتعامل مع الموضوع بمسؤولية، وعدم نشر المزيد من الوثائق التي تقول إنها يمكن أن تعرض حياة الكثيرين للخطر.

default

ويكيليكس والمزيد من القلق للإدارة الأمريكية

صرح جوليان آسانج مؤسس موقع ويكيليكس، في مؤتمر صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أمس الخميس (12 اغسطس/اب) بأن موقعه المختص في تسريب المعلومات سينشر أكثر من 15 ألف وثيقة جديدة عن الحرب في أفغانستان، بعدما امتنع عن نشرها الشهر الماضي، وأضاف قوله بأن "هذه المعلومات تكشف عن وفاة 20 ألف شخص. وأن هذه المعلومات تحتوي على مكونات مهمة عن إدارة الحرب، وكيفية موت المدنيين".

وقال بأن تأخير النشر قد يؤخر إقرار العدالة أو يمنعها، ولكنه لم يحدد موعداً لنشر الوثائق الجديدة.

البنتاغون يحذر ويكيليكس

Julian Assange Wikileaks

جوليان آسانج مدير موقع ويكيليكس، وكشف المزيد من كواليس الحرب في أفغانستان

وإعلان ويكيليكس هذا دفع وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إلى التحذير من نشر المزيد من هذه الوثائق، إذ قال جيف موريل المتحدث باسم البنتاغون إن نشر المزيد من الوثائق "سيضاعف من خطأ عرض حياة كثيرين للخطر" واصفاً الأمر بأنه "منتهى عدم المسؤولية". وكرر موريل طلب وزارة الدفاع من موقع ويكيليكس بإزالة كل المواد السرية من على الانترنت وإعادة المواد التي يمتلكها إلى الحكومة الأمريكية.

وأثار الموقع ضجة حين نشر أكثر من 70 ألف وثيقة الشهر الماضي، في وقت تراجع فيه تأييد الأمريكيين والكونغرس للحرب المستمرة منذ تسع سنوات في أفغانستان.

وقال البنتاغون إن تسريب الوثائق، وهو واحد من أكبر عمليات التسريب في تاريخ الجيش الأمريكي، وضع القوات الأمريكية والمخبرين الأفغان في خطر. وكان البنتاغون قد أعلن عن إجراء تحقيق لبحث مصدر التسريب.


(ع.ج، رويترز، آف ب، دب آ)
مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

إعلان