البغدادي يتوعد إسرائيل ويدعو إلى انتفاضة في السعودية | أخبار | DW | 26.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البغدادي يتوعد إسرائيل ويدعو إلى انتفاضة في السعودية

في تسجيل صوتي جديد نسب لزعيم تنظم "داعش"، ولم يتم التأكد منه، توعد أبو بكر البغدادي بمهاجمة إسرائيل. كما دعا السعوديين إلى القيام بانتفاضة ضد حكامهم منددا بالتحالف الإسلامي الذي أسسته الرياض ومتوعدا الدول المشاركة فيه.

Irak - IS Führer Abu Bakr al-Baghdadi

البغدادي في أول ظهور علني له قبل عام في الموصل.

دعا أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ"داعش"، إلى انتفاضة في السعودية وهدد بمهاجمة إسرائيل. جاء ذلك في تسجيل صوتي نسب لزعيم التنظيم الإرهابي ونُشر السبت (26 كانون الأول/ ديسمبر 2015). ويعد التسجيل الذي تبلغ مدته 24 دقيقة، الأول للبغدادي منذ سبعة أشهر تعرض خلالها التنظيم الإرهابي للعديد من الضربات في العراق وسوريا.

ولم يتم التحقق بعد من أن التسجيل هو للبغدادي، إلا أن الصوت الوارد فيه يطابق تسجيلات سابقة له. ولم يتضح كذلك تاريخ التسجيل، إلا أن البغدادي أشار فيه إلى "التحالف العسكري الإسلامي" الذي أعلنته السعودية في 15 كانون الأول/ ديسمبر الجاري. وأضاف "لو كان تحالفاً إسلاميا لأعلن نصرته ونجدته لأهل الشام (...) وأعلن حربه على النصيرية وأسيادهم الروس"، والكلام منقول حرفيا عن التسجيل المنسوب للبغدادي.

ودعا البغدادي المواطنين السعوديين إلى انتفاضة على النظام السعودي داعيا إياهم لنصرة "أهلكم وإخوانكم في الشام والعراق واليمن"، حسب تعبيره. ويهاجم البغدادي عادة السعودية في تسجيلاته.

البغدادي يتوعد بمهاجمة إسرائيل

كما توعد زعيم التنظيم الإرهابي في التسجيل الصوتي مهاجمة إسرائيل قائلا: "(...) ما نسينا فلسطين لحظة (...) وقريباً قريب بإذن الله تسمعون دبيب المجاهدين وتحاصركم طلائعهم في يوم ترونه بعيداً ونراه قريبا". وقال التسجيل الصوتي المنسوب لزعيم تنظيم "داعش" إن الغارات الجوية التي تشنها روسيا والتحالف بقيادة الولايات المتحدة فشلت في إضعاف التنظيم.

ويسيطر التنظيم المتشدد على مساحات كبيرة من أراضي العراق وسوريا لكنه يواجه حملات عسكرية مكثفة في الأسابيع الأخيرة. إذ قال تحالف لجماعات كردية وعربية معارضة، تدعمه الولايات المتحدة إنه انتزع سداً رئيسياً في سوريا من قبضة "داعش" وقطع طريق إمداد رئيسياً عن المتشددين على ضفتي نهر الفرات. وفي العراق تتقدم القوات الحكومية نحو قلب آخر منطقة يسيطر عليها التنظيم المتطرف في مدينة الرمادي.

وكانت آخر رسالة مماثلة يُعتقد أنها للبغدادي قد نشرت في مايو/ أيار الماضي. وتردد مرات عدة أنه أُصيب أو قُتل دون أن يتوفر على ذلك أي دليل. ولم يظهر البغدادي علنا سوى مرة واحدة في صيف 2014 في مدينة الموصل العراقية التي يسيطر عليها تنظيم "داعش".

ع.غ/ أ.ح (رويترز، آ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان