البشير أول رئيس عربي يزور دمشق منذ اندلاع النزاع في سوريا | أخبار | DW | 16.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

البشير أول رئيس عربي يزور دمشق منذ اندلاع النزاع في سوريا

رغم تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية وفرض عقوبات على دمشق قام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة مفاجئة لدمشق حيث التقى نظيره السوري بشار الأسد. وأكد البشير "وقوف بلاده إلى جانب سوريا وأمنها".

قام الرئيس السوداني عمر حسن البشير، بعد ظهر اليوم الأحد (16 ديسمبر/ كانون الأول 2018) بزيارة عمل إلى سوريا، حيث كان في استقباله نظيره السوري بشار الأسد.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الرئيسيين توجها بعد ذلك إلى قصر الشعب حيث عقدا جلسة محادثات تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في سوريا والمنطقة.

ويعد الرئيس البشير هو أول رئيس عربي يزور العاصمة السورية منذ اندلاع النزاع في سوريا في آذار/ مارس 2011. ونقلت وكالة "سانا" عن الأسد قوله إن زيارة البشير "ستشكل دفعة قوية لعودة العلاقات بين البلدين كما كانت قبل الحرب على سوريا".

وعاد البشير الأحد إلى العاصمة السودانية، وقال وزير الدولة بالخارجية السوداني أسامة فيصل للصحافيين في مطار الخرطوم إن الرئيس السوداني "عاد من زيارة مهمة إلى العاصمة السورية".

وتعاني دمشق عزلة دبلوماسية على الصعيدين العربي والدولي منذ اندلاع النزاع فيها في آذار/ مارس 2011، تجلت خصوصا في اغلاق غالبية الدول العربية والغربية سفاراتها وممثلياتها في سوريا.

وفي 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2011، أي بعد نحو ثمانية اشهر من بدء الاضطرابات في سوريا، اتخذت الجامعة العربية قرارا بتعليق عضوية سوريا مع فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق، مطالبة الجيش السوري بـ"عدم استخدام العنف ضد المتظاهرين المناهضين للنظام".

ص.ش/ع.ش (د ب أ، أ ف ب)

مختارات