البرلمان اليوناني يقر مشروع قانون للتقشف وميركل تلمح لخفض الديون | أخبار | DW | 21.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البرلمان اليوناني يقر مشروع قانون للتقشف وميركل تلمح لخفض الديون

أقر البرلمان اليوناني، مساء الخميس، بفضل أصوات الأكثرية الاشتراكية مواد قانون التقشف الجديد، الذي ترفضه المعارضة والنقابات. كما أعلنت المستشارة الألمانية ميركل عن إمكانية خفض ديون اليونان.

default

وافق البرلمان اليوناني، الخميس (20 تشرين أول/ أكتوبر)، على مشروع قانون للتقشف مثير للجدل، دفع عشرات الآلاف للخروج إلى الشوارع طوال اليومين الماضيين، ما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة العشرات. وصودق على مشروع قانون الإجراءات التقشفية الجديد بأغلبية 154 صوتا في البرلمان المؤلف من 300 عضو، والتي تشمل إقرار زيادات جديدة على الضرائب وتخفيضات أخرى في المعاشات والأجور، وفصل ثلاثين ألفا من موظفي القطاع العام بالإضافة إلى تعليق عقود العمل الجماعية. وكان رئيس الوزراء اليوناني قرر فصل وزيرة العمل السابقة الاشتراكية لوكا كاتسيلي من الحزب الحاكم، بعد أن صوتت ضد أحد بنود المشروع، يقضي بفرض قيود على حقوق العمال التفاوضية. وترك هذا القرار رئيس الوزراء جورج باباندريو يستند إلى أغلبية برلمانية لا تتجاوز 153 صوتا.

وجاء الاقتراع على المشروع بعد احتجاجات عنيفة خلفت قتيلا واحد وأكثر من أربعين مصابا. إذ تقول التقارير إن عامل بناء/53 عاما/ دخل المستشفى مصابا بجراح في الرأس وتوفي في وقت لاحق إثر إصابته بأزمة قلبية. وأكدت السلطات اليونانية وفاته خلال مناقشات برلمانية للنظر في مشروع قرار فرض إجراءات تقشفية جديدة قبيل إجراء التصويت النهائي. وكان المئات من الشباب يرتدون أقنعة سوداء وخوذات قيادة الدراجات النارية هاجموا المتظاهرين المسالمين المنتمين للاتحاد الشيوعي القوي "بي ايه إم إي" بقنابل الجازولين والحجارة وهاجموهم، و أطلقت شرطة مكافحة الشغب وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة للفصل بين الجانبين. وتواصلت المعارك بين الجانبين حتى مساء اليوم، مع إضرام جماعات من الفوضويين النيران في تلال من القمامة.

Streik und Proteste gegen Sparpaket in Griechenland Flash-Galerie

من المظاهرات الغاضبة التي شهدتها أثينا

احتمالية خفض ديون اليونان

من جانب آخر، ألمحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، صباح اليوم الجمعة، إلى إمكانية خفض مزيد من ديون اليونان عن المعلن حتى الآن. جاء ذلك في اجتماع طارئ عقدته الكتلتان البرلمانيتان لطرفي الائتلاف الحاكم في ألمانيا، لبحث أزمة الديون في أوروبا، لاسيما في منطقة اليورو، بالإضافة إلى بحث تفاصيل متعلقة بمظلة إنقاذ اليورو. ونقل مشاركون في اجتماع الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي عن ميركل قولها "نقترب من نقطة لم يعد يكفي عندها تخفيض ديون (اليونان) بنسبة21%". وروجت ميركل أثناء الاجتماع إلى إرجاء اتخاذ قرارات تتعلق بالمظلة خلال القمة الأوروبية المقررة في بروكسل بعد يومين. ونقل عن المستشارة الألمانية قولها إن "الدقة مقدمة على السرعة". وأضافت ميركل أنه ليس بكاف اتخاذ هذه القرارات في قمة لاحقة تعقد الأربعاء المقبل.


(ف. ي/ د ب ا، رويترز، ا ف ب)

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

إعلان