البرلمان البريطاني يمهد الطريق لاجراء انتخابات مبكرة | أخبار | DW | 19.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البرلمان البريطاني يمهد الطريق لاجراء انتخابات مبكرة

بناء على مقترح رئيسة الوزراء، وافق البرلمان البريطاني بغالبية كبيرة جداً على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، وذلك قبل موعد بدء مفاوضات بريكست. وعلق مسؤول أوروبي بأنه أمر جيد لأنها ستكون قادرة على تقديم التنازلات المطلوبة.

مشاهدة الفيديو 24:17
بث مباشر الآن
24:17 دقيقة

تحول مفاجئ في موقف تيريزا ماي

وافق البرلمان البريطاني الأربعاء (19 نيسان/أبريل 2017) على اقترح رئيسة الوزراء المحافظة، تيريزا ماي، إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في الثامن من حزيران/يونيو القادم، وذلك قبل انطلاق مفاوضات بريكست. وصادق النواب على إجراء الانتخابات التي دعت إليها ماي الثلاثاء بغالبية 522 صوتاً مقابل 13، وذلك بعد ساعة ونصف ساعة من المناقشات.

وفاجأت ماي حلفاءها وخصومها أمس الثلاثاء بإعلان خطتها لإجراء الانتخابات التي كانت مقررة عام 2020. ويتهم منتقدو ماي رئيسة الوزراء التي نفت لأشهر احتمال تغيير مواعيد الاستحقاقات الانتخابية، بالعمل بانتهازية صرفة، لكنها أكدت أن معارضيها لم يتركوا لها اي خيار آخر.

وعلى الرغم من الدعم الذي قدمه البرلمان في آذار/مارس لبدء إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي، قالت إنها تخشى خطوات تعطيل ستضعف موقف لندن في المحادثات مع المفوضية الأوروبية، التي يفترض أن تبدأ مطلع حزيران/يونيو. وصرحت ماي لاذاعة "بي بي سي 4" ان "احزاب المعارضة تنوي عرقلة عملية بريكست". وأضافت أن انتخابات مبكرة "ستسمح بتعزيز الموقف في المفاوضات".

وعلى الجانب الأوروبي، قال دبلوماسي أوروبي إن "الأمر الجيد في الجانب الأوروبي هو أنها ستصبح أقوى لتقديم التنازلات التي يجب عليها تقديمها". وأكدت المفوضية الأوروبية في بروكسل أن الانتخابات المبكرة لا تغير في البرنامج الزمني للمفاوضات. وقال الناطق باسم المفوضية، مرغريتيس سكيناس، إن "المفاوضات يفترض أن تبدأ في حزيرن/يونيو في كل الأحوال".

وكانت صحيفة "ذي غارديان" قد ذكرت أن ماي تريد بهذا الاقتراع المبكر أن تبرهن أن بريكست أمر لا يمكن العودة عنه.

خ. س/ أ. ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان