البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف لناشط أويغوري معتقل | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف لناشط أويغوري معتقل

في خطوة يرى المراقبون أنها ستثير حفيظة الصين، منح البرلمان الأوروبي جائزة "ساخاروف"، أرفع جائزة أوروبية لحقوق الإنسان، للأكاديمي والناشط الأويغوري المسلم إلهام توهتي الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في الصين.

China Uigure Ilham Tohti Öknonom

الناشط والأكاديمي الأويغوري المعتقل إلهام توهتي.

قال ديفيد ساسولي، رئيس البرلمان الأوروبي اليوم الخميس (24 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) إن البرلمان منح جائزته السنوية الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان التي تحمل اسم العالم الروسي المنشق "أندريه ساخاروف" للناشط الأويغوري المعتقل إلهام توهتي. ويقضي الناشط المسلم حكما بالسجن مدى الحياة بسبب دفاعه عن الأويغور.

ودعا ساسولي إلى الافراج "فورا" عن توهتي، قائلا إن "البرلمان الأوروبي يقدم دعمه الكامل لعمله ويطالب بأن يتم الإفراج عنه فورا من قبل السلطات الصينية"، مؤكدا أن الأكاديمي والناشط توهتي كان ملتزما بالعمل في سبيل تحسين التفاهم بين أقلية الأويغور المسلمة "وإثنية الهان في الصين".

وكان القضاء الصيني قد حكم على أستاذ الاقتصاد السابق في جامعة بكين إلهام توهتي في 2014 بالسجن مدى الحياة بتهمة النزعة "الانفصالية"، في إشارة لدفاعه عن حقوق أقلية الأويغور المسلمة التي أغلب أفرادها في منطقة شينجيانغ في غرب البلاد. كما أثارت محاكمته حملة اعتراضات من قبل حكومات أجنبية ومنظمة مدافعة عن حقوق الإنسان.

وانتقد توهتي الحكومة لعدم منحها شينجيانغ وسكانها من الأويغور الناطقين بإحدى اللغات التركية درجة أكبر من الحكم الذاتي.

ومن المرجح أن تغضب الجائزة الصين، التي ترفض أي انتقاد لسياستها في شينجيانغ حيث واجهت بكين إدانة دولية لوضعها نحو مليون من الأويغور في معسكرات اعتقال، تصفها هي بـ "مراكز لإعادة تأهيل المتطرفين".

وتمنح جائزة الاتحاد الأوروبي التي تحمل اسم المنشق الروسي الراحل أندريه ساخاروف سنويا منذ عام 1988 لتكريم أفراد ومنظمات تدافع عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

أ.ح/ص.ش (رويترز، أ ف ب)