البرلمان الألماني يدعو لمواجهة معاداة السامية والأجانب | أخبار | DW | 07.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البرلمان الألماني يدعو لمواجهة معاداة السامية والأجانب

صادق البرلمان الألماني بالإجماع على مذكرة تدعو لضرورة أن يشعر اليهود في ألمانيا بالأمان في بلادهم وعلى "مواجهة معاداة السامية ومعاداة الأجانب بكل الحزم".

حذرت جميع الكتل البرلمانية بالبرلمان الألماني البوندستاغ من ظهور معاداة السامية بشكل جديد في ألمانيا بعد مرور خمسين عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين ألمانيا وإسرائيل. وصادقت جميع الكتل البرلمانية اليوم الخميس (السابع من مايو/أيار) بالإجماع على مذكرة مقدمة من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي الذين يشكلان الائتلاف الحاكم في ألمانيا، والتي تدعو لضرورة أن يشعر اليهود في ألمانيا بالأمان في بلادهم. وجاء في المذكرة: "لابد من مواجهة معاداة السامية ومعاداة الأجانب بكل الحزم".

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن يزور الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ألمانيا الأسبوع القادم تلبية لدعوة الرئيس الألماني يواخيم غاوك. وجاءت هذه الدعوة بمناسبة الاحتفال بمرور 50 عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في الثاني عشر من أيار/مايو.

ع.ج.م/م.س (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان