″البديل″ الشعبوي يعقد مؤتمره السنوي على وقع احتجاجات | أخبار | DW | 30.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"البديل" الشعبوي يعقد مؤتمره السنوي على وقع احتجاجات

مصحوبا بالاحتجاجات، انطلقت فعاليات المؤتمر السنوي الاتحادي لحزب "البديل لأجل ألمانيا" الشعبوي في مدينة آوغسبورغ. ملف اللجوء وتصريحات أطلقتها زعيمة الحزب الشعبوي في الكتلة البرلمانية أليس فايدل على جدول الأعمال.

تظاهر صباح اليوم السبت (30 حزيران/ يونيو) مئات المحتجين ضد حزب "البديل لأجل ألمانيا" الشعبوي المعادي لسياسات الهجرة واستقبال اللاجئين في ألمانيا مستبقين انطلاق مؤتمر الحزب السنوي بمدينة آوغسبورغ بفاصلة زمنية قصيرة. واستعرض المتظاهرون احتجاجهم بمسيرة مرت أمام القاعات التي اجتمعت فيها وفود حزب البديل، مرددين شعارات كان أبرزها "لا حق مكفول للدعاية النازية".

وإلى غاية ظهر السبت، أعلنت شرطة آوغسبورع أنها لم تسجل أي صدامات بين مؤيدي الحزب والمناهضين له. وقد عززت الشرطة حضورها في المدينة بأكثر من ألفي عنصر إضافي استقدموا إلى المدينة التابعة لولاية بافاريا جنوب ألمانيا.

Proteste gegen den AfD-Parteitag in Augsburg (picture alliance/dpa/M. Balk)

جانب من تظاهرات الاحتجاج على مؤتمر حزب البديل اليميني الشعبوي التي جرت في آوغسبورغ

ومن المنتظر أن يناقش أعضاء الحزب تصريحات أطلقتها أليس فايدل زعيمة الحزب إلى جانب ألكساندر غاولاند، لم تستبعد فيها إقامة تحالف بين حزبها والحزب الاجتماعي المسيحي (الشقيق الأصغر لتحالف ميركل)، وذلك عقب الانتخابات المزمع اجراؤها في ولاية بافاريا في الأول من تشرين الأول/ اكتوبر المقبل، وبهذا السياق قالت فايدل "إذا نالت اتفاقية التحالف رضانا، فإنّ قيامها ممكن. لكنّ هذا سيحدد بذاته مستقبل كتلتنا البرلمانية"، كما نقلت عنها صحيفة ألمانية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن عضو المجلس الاتحادي لحزب البديل أندرياس كالبيتس قوله "مدى دقة هذا القول تبقى قضية قابلة للنقاش"، ومضى إلى القول "ربما تكون فايدل قد استبقت الحدث بخطوتين في اعلانها". فيما قالت فايدل من جانبها "في ظني أن هذا السؤال لن يثار قبل قيام الانتخابات المحلية في بافاريا".

م.م/ و.ب ( د ب ا)

مختارات

إعلان