البافاري يدخل مرحلة الحسم من دون قوته الضاربة | عالم الرياضة | DW | 23.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

البافاري يدخل مرحلة الحسم من دون قوته الضاربة

مني بايرن أمام مونشنغلادبخ بثاني هزيمة هذا الموسم، وليس هذا فقط بل سيفتقد خدمات آرين روبن لأسابيع بسبب الإصابة ما يعني أن الأخير سيغيب أيضا عن دوري أبطال أوروبا، وهذا ما يطرح تساؤلات حول قدرة الفريق على التعافي هجوميا.

لا يوجد الكثير من الوقت أمام بيب غوارديولا لتضميد جراح لاعبيه بفريق بايرن ميونيخ الذي خرج أمس الأحد (22 مارس/آذار 2015) منهزما من مباراته أمام بروسيا مونشينغلادبخ على أرضه بهدفين دون رد في ختام المرحلة السادسة والعشرين من منافسات الدوري الألماني لكرة القدم. غوارديولا فضل منح إجازة في اليوم الذي تلا المباراة للاعبين المعفيين من خوض المباريات الدولية في إطار منافسات يورو 2016، ولن يجتمع بفريقه مكتملا إلا قبل أيام من توجهه إلى دورتموند حيث سيخوض البافاري لقاء قمة يجمعه بوصيف الموسم الماضي في الرابع من أبريل/نيسان القادم في إطار منافسات البوندسليغا. وستجرى هذه المباراة في شهر يواجه فريق غوارديولا مهاما جسام بدءا بمباراته أمام دوتموند ومرورا بفراكفورت وهوفنهايم، ثم هرتا برلين. أما في منافسات الكأس فسيواجه بايرن ليفركوزن في إياب ربع النهائي، قبل أن يخوض الدور ذاته لكن لمسابقة دوري الأبطال أمام بورتو البرتغالي في الخامس عشر من الشهر الجاري، على أن تقام مباراة الإياب بعد هذا الموعد بستة أيام فقط.

بالطبع كانت الخسارة أمام مونشنغلادبخ مقلقة جدا لبايرن خاصة وأن رصيده تجمد عند 64 نقطة أي بفارق عشر نقاط عن مطارده العنيد فولفسبورغ الذي اكتفى، ولحسن حظ البافاري، بالتعادل أمام ماينز (1-1). بيد أن رصيد المدافع عن اللقب لا زال يؤكد أن نتيجة يوم أمس لا تعني الكثير وقد تكون عابرة فقط، لكونها الهزيمة الثانية لفريق بيب غوارديولا منذ انطلاق الموسم، والأولى في آخر مبارياته الثمانية. ومن هذا المنطلق أيضا رد القائد فيليب لام مستنكرا "عن أي تراجع تتحدثون؟! نحن نتصدر الترتيب بفارق عشر نقاط في الليغا، وتأهلنا إلى ربع نهائي دوري الأبطال وكأس ألمانيا أيضا". تجدر الإشارة إلى أن فيليب لام شارك في مباراة أمس بعد عودته إلى الملاعب بعد الإصابة ومن المنتظر أن يتم إشراكه أساسيا في مباراة دورتموند.

Fußball Bundesliga 26. Spieltag Bayern München gegen Borussia Mönchengladbach

مونشنغلادبخ يفوز على بايرن بثنائية نظيفة.

إصابة روبن صفعة للبايرن

ولم تزعج ثنائية مهاجم بروسيا مونشنغلادبخ البرازيلي رافاييل التي دكّ بهما شباك مانويل نوير فريق البايرن، بقدر الإصابة التي تعرض لها الجناح الطائر آريين روبن. وتأكد فيما بعد أن اللاعب الدولي الهولندي تعرض لتمزق في عضلات البطن وبذلك سيغيب عن الملاعب لأسابيع بما في ذلك عن دور خروج المغلوب من دوري الأبطال. وهذا ما جعل رئيس النادي البافاري كارل هاينز رومينيغه يقول "لم يكن مساء سعيدا بالنسبة لنا، لكن ما جعله أكثر شقاء إصابة روبن". وخرج الأخير من مباراة الأحد في الدقيقة 24 نتيجة إصابته في المنطقة السفلى من البطن بعد فاول من قبل لاعب مونشنغلادبخ توني ياتشكيه. بداية حاول روبن إتمام المباراة لكنه استسلم في النهاية تاركا الملعب في الدقيقة 24 لزميله الدولي توماس مولر.

وبعد خروجه مباشرة تحول بايرن إلى لقمة سائغة لمونشينغلادبخ، لتتأكد مرة أخرى أهمية الجناح الهولندي بالنسبة للبافاريين. وقد كان قلب دفاع مونشنغلادبخ مارتين شترانسيل محقا عندما صرح "لقد رأينا في بداية اللقاء كيف أن روبن كان المحرك". وبغياب المحرك غابت الأفكار وغاب الإبداع، وأصبحت طريقة اللعب البافارية بدون عقل هجومي مدبر. وجميعها خصائص تميّز روبن قبل غيره ولهذا هو أساسي في خطة غوارديولا، ومن المنطقي أن يضيف لاعب مونشنغلادباخ شترانسيل، "أصبحت الأمور جيدة بالنسبة لنا عندما ترك روبن الملعب".

Fußball Bundesliga 26. Spieltag Bayern München gegen Borussia Mönchengladbach

حارس بايرن مانويل نوير

بدون روبن وريبري

إن البايرن وبدون جناحيه روبن والفرنسي فرانك ريبري المصاب يفقد الكثير من قوته الهجومية، أمر لا يخفى على أحد. وأثبتت الملاعب أكثر من مرة أن الاثنين لا يمكن تعويضهما حتى وإن كانت هذه الحقيقة تثير حفيظة بعض اللاعبين على غرار توماس مولر وتوماس روده الذي شدد أن الفريق سبق له وأن فاز دون الاثنين. بيد أنها نصف الحقيقة فقط، لأن بايرن وإن فاز بالفعل على الفرق الضعيفة على غرار فيردر بريمن (4-0)، إلا أنه تعادل مع هامبورغ سلبيا وانهزم أمام مونشنغلادبخ وفي المباراتين معا افتقد الفريق لخدمات الثنائي ريبري-روبن. غوارديولا كان أكثر صراحة من الجميع حين علق يوم أمس الأحد على إصابة روبن بالقول: "لقد حاولنا بقوة، لكن بدون ريبري وآرين الأمر في غاية الصعوبة، في الشوط الثاني من المباراة لعبنا بكثير من العواطف وقليل من العقل". ومن ثمة فالتحدي الملقى على مهاجمي البايرن بات هائلا، خاصة وأن "الجميع يعرف أن الشهر القادم سيحدد مصير الموسم برمته"، يقول فيليب لام.

مانويل نوير

وإضافة إلى إصابة روبن، ظهر حارس المرمى مانويل نوير بصورة غير مقنعة إذ أخفق في الإمساك بتسديدة رافائيل، لم تكن خطيرة، لتمر الكرة من بين يديه داخل المرمى. بطل العالم مانويل نوير الذي يعد من أقوى حراس المرمى في العالم حاليا، كان عقب المباراة أكثر حديثا للصحفيين مقرا أنه كان عليه التعامل مع الكرة بردها مباشرة باتجاه الملعب. نوير أراد التأكيد أمام جمهوره أنه لا يختبئ وراء أخطائه وأنه يقر بنصيبه في الهزيمة. أداء نوير ظهر في الآونة الأخيرة متذبذبا. ومجددا وتحديدا للمرة الرابعة على التوالي يقوم نوير بخطأ أمام مونشنغلادبخ يستغله الأخير على أكمل وجه. وعزا موقع شبيغل أونلاين الألماني تراجع أداء نوير إلى حالة "عدم التوازن" بين خطي الهجوم والدفاع داخل بايرن. ولأن خطة غوارديولا تعتمد على تقدم جناحي الدفاع إلى الأمام بشكل أكبر، بات قلبا الدفاع إضافة إلى حارس المرمى أمام مهام قد تصبح مستحيلة. غوارديولا نفى وبشكل قاطع بأن يكون لنوير قسم من المسؤولية في هذه الهزيمة مشددا على أن المشاكل التي عانى منها خط الهجوم هي السبب في ذلك.

إعلان