البابا يعرب عن تضامنه مع ضحايا حادث التدافع في منى | أخبار | DW | 25.09.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا يعرب عن تضامنه مع ضحايا حادث التدافع في منى

عبر البابا فرنسيس عن "تضامنه" مع مسلمي العالم بعد مقتل مئات الحجاج في تدافع بمنى في أسوأ كارثة يشهدها الحج خلال ربع قرن، كما هنأ البابا المسلمين بعيد الأضحى. مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أضا عبر عن تعازيه للمسلمين.

بدأ بابا الفاتيكان فرنسيس الأول صلاته المسائية في نيويورك يوم أمس الخميس (24 أيلول/ سبتمبر) بالتعبير عن تضامنه مع المسلمين بعد حادث التدافع في مكة الذي أودى بحياة مئات الحجاج. وقال البابا في كلمة خلال صلاة مسائية في كاتدرائية القديس باتريك في نيويورك "إنني أود أن أعبر عن الشعور بالتضامن مع أخواتي وإخوة المسلمين إزاء المأساة التي وقعت اليوم في مكة". وهنأ البابا في كلمته المسلمين بعيد الأضحى المبارك.

وقد وصل البابا فرنسيس مساء أمس الخميس إلى نيويورك، المحطة الثانية في زيارته للولايات المتحدة التي ستستمر ستة أيام. ووصل البابا البالغ من العمر 78 عاما قادما من واشنطن بعد أن ألقى خطبا أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي. وكان في استقباله في مطار جون اف. كينيدي بعض رجال الدين المسيحيين وأطفال. وشارك البابا في صلاة أقيمت في كاتدرائية سان باتريك بحضور حوالى 2500 شخص معظمهم من الاكليروس.

كذلك أعرب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صباح اليوم الجمعة (25 أيلول/ سبتمبر)عن تعاطف إسرائيل مع المسلمين في جميع أنحاء العالم. وقال مكتب نتنياهو في موقع التواصل الاجتماعي تويتر"إسرائيل ترسل تعازيها للمسلمين في جميع أنحاء العالم عقب المأساة التي حلت بمكة في عيد الأضحى" بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست".

وكان الدفاع المدني السعودي قد أعلن ارتفاع عدد ضحايا التدافع قرب الجمرات في منى إلى 717 حالة وفاة و 805 مصابين. وأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بمراجعة خطط المملكة لموسم الحج، بعد الحادث وفاة المئات في تدافع الحجيج في مشعر مِنى، فيما وجه ولي العهد الأمير محمد بن نايف بتشكيل لجنة تحقيق في الحادث.

ع.ج/ ح.ز (أ ف ب، د ب أ)

y

مختارات

إعلان