البابا يدعو في قداس القاهرة للمحبة والرحمة والصدق | أخبار | DW | 29.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا يدعو في قداس القاهرة للمحبة والرحمة والصدق

دعا البابا خلال قداس أُقيم في إستاد عسكري في القاهرة زعماء كل الديانات إلى رفض العنف الديني ونبذ عدم التسامح. كما دعا الحبر الأعظم للكنيسة الكاثوليكية إلى الصلاة من أجل ضحايا العنف والإرهاب في العالم.

 

قال البابا خلال القداس، الذي أقيم بحضور نحو 25 ألف شخص في إستاد عسكري في القاهرة، اليوم السبت (29 نيسان/أبريل 2017) إن "الإیمان الحقیقي ھو ذاك الإیمان الذي یجعلنا أكثر محبة وأكثر رحمة وأكثر صدقاً وأكثر إنسانیة". وأضاف "ھذا ما یقودنا إلى أن نرى في القریب (منا) لا عدوا علینا أن نهزمه بل أخاً علینا أن نحبه ونخدمه ونساعده. الإیمان الحقیقي ھو ذاك الذي یحثنا على أن ننشر ثقافة اللقاء والحوار والاحترام والإخوة". وتابع أن الإيمان الحقيقي "یحملنا على حمایة حقوق الآخرین بنفس القوة والحماس اللذین ندافع بهما عن حقوقنا".

وشمل القداس الصلاة من أجل "الشهداء" والمهجرين في إشارة إلى مسيحيين قتلوا في الحروب والعنف في الشرق الأوسط في السنوات الماضية أو طردوا من ديارهم. وأضاف الحبر الأعظم: "الله لا يرضى إلا عن إيمان يعبر عنه بالحياة، والتطرف الوحيد هو تطرف المحبة". وتابع بالقول :"ليبارككم الله وليبارك مصر الحبيبة".

وأقيم القداس الإلهي  تحت شعار "بابا السلام في مصر السلام"، حيث تم استقبال البابا بحفاوة ابتهاجاً بوجوده على أرض مصر.

والجدير ذكره أن إستاد الدفاع الجوي (إستاد 30 يونيو) مكان غير معتاد لإقامة قداس ديني لكن ذلك يسلط الضوء على المخاوف الأمنية التي أحاطت بالزيارة. وجابت مركبات همفي عسكرية شوارع العاصمة المصرية القاهرة التي خلت إلى حد كبير من الحركة أمس الجمعة. ورفض البابا استخدام سيارة ليموزين مصفحة مفضلاً بدلا من ذلك التنقل في سيارة فيات زرقاء بسيطة.

وبعد القداس سوف يتناول البابا الغداء مع أساقفة مصريين ويوجه كلمة لمعاهد دينية قبل أن يطير عائداً إلى إيطاليا بعد الظهر.

خ. س/ح. ع. ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان