البابا فرنسيس يشيد بموقع ″مهاجر نيوز″ الإلكتروني | أخبار | DW | 04.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

البابا فرنسيس يشيد بموقع "مهاجر نيوز" الإلكتروني

أشاد البابا فرنسيس بموقع "مهاجر نيوز" الإلكتروني، الذي يقدم معلومات خاصة حول اللجوء واللاجئين في أوروبا. و"مهاجر نيوز" ثمرة تعاون بين ثلاث مؤسسات أوروبية منها دويتشه فيله "DW"، ويقدم موضوعاته بثلاث لغات منها العربية.

أثنى البابا فرنسيس اليوم الثلاثاء (الرابع من تموز/ يوليو 2017) على مشروع مهاجر الإلكتروني "InfoMigrants"، الذي يقدم معلومات للاجئين باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية. والمشروع ثمرة تعاون بين ثلاث مؤسسات إعلامية أوروبية وهي: مؤسسة دويتشه فيله "DW " وفرانس ميديا موند ووكالة الأنباء الإيطالية "أنسا".

وأرسل الحبر الأعظم من مقره في الفاتيكان رسالة شخصية للقائمين على المشروع، كتب فيها "أود أن أعرب عن خالص تقديري لهذه المبادرة الهامة للتعبير". وقال البابا إنه تابع بسرور "التقدم الواضح في هذه المبادرة الإعلامية "، حيث أكد على دور الإعلام في دمج وحماية القيم الإنسانية والمسيحية من أجل مجتمع أوروبي مستقر.

من جهته عبر مدير عام مؤسسة DW بيتر ليمبورغ عن سعادته بإشادة البابا بالمشروع قائلا "نحن سعداء  بهذا التشجيع الذي قدمه قداسة البابا، مصير ملايين اللاجئين والمهاجرين، لا يمكن تركه بلا مبالاة". وأضاف ليمبورغ أن "موقع مهاجر نيوز الإلكتروني مكننا من إطلاق مشروع إعلامي أوروبي يتجاوز الحدود الوطنية. نريد مساعدة الناس وكذلك تعريفهم بمخاطر الهرب والكشف لهم عن الطرق التي تقود نحو هجرة شرعية".

ومنذ شباط/ فبراير يقدم الموقع الإلكتروني باللغات الثلاث العربية، الفرنسية والإنجليزية معلومات عن اللاجئين، ومشاكل اللجوء، كما يقدم معلومات وافية عن كيفية تقدم طلبات اللجوء ولم الشمل بحسب القوانين الأوروبية المختلفة. كما يقوم الموقع، الذي يعمل عليه صحافيون ومحررون ومترجمون من البلدان الثلاثة ، بشرح الاتفاقيات الموقعة أوروبيا بخصوص اللاجئين، وكيفية التقديم لبرامج العودة الطوعية التي تقدمها السلطات الأوروبية.

 ولموقع مهاجر نيوز صفحة على فيسبوك أيضا. وإلى جانب توفير أخبار حديثة يوميا، ينشر موقع مهاجر نيوز أيضا مقالات توضيحية عن إجراءات اللجوء مثلا وعن مفهوم جمع شمل الأسرة بالنسبة للاجئين أو عن السؤال حول اتفاق اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

ع.أ.ج/ أ.ح (DW)

مختارات