الاف يتظاهرون ضد حركة بيغيدا في ألمانيا | أخبار | DW | 09.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاف يتظاهرون ضد حركة بيغيدا في ألمانيا

تربط "ليلة البروغنوم" في شهر تشرين ثان/ نوفمبر كل عام باضطهاد اليهود في ألمانيا. وبعدما سمحت محكمة في ميونيخ لحركة بيغيدا المعادية للإسلام بالتظاهر في ذكرى ليلة البروغنومواجهت الحركة آلاف المتظاهرين الرافضين لها.

تظاهر آلاف الألمان في مدينتي ميونيخ ودريسدن مساء الإثنين (التاسع من تشرين ثان/ نوفمبر) احتجاجا على حركة "بيغيدا" المناهضة للإسلام، والأجانب. وبحسب تقديرات وكالة الأنباء الألمانية خرج حوالي خمسة آلاف متظاهر في دريسدن استجابة لدعوة ائتلاف "قلب بدلا من التحريض"، بينما خرج في شوارع ميونيخ نحو ثلاثة آلاف متظاهر مناهض لبيغيدا.

وكان لوتس باخمان رئيس حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" المعروفة اختصارا باسم "بيغيدا" قد دعا أنصار الحركة إلى الخروج في مسيرة صامتة في الذكرى السنوية لما يعرف باسم "ليلة الكريستال". وخرج مساء الاثنين في دريسدن ستة آلاف على الأقل من مناصري بيغيدا، ويقل هذا العدد حوالي ألفي شخص عمن تظاهروا في دريسدن الأسبوع الماضي.

وكانت الحركة قد حصلت على حكم قضائي من محكمة ميونيخ بحقها في التظاهر في ميونيخ في "ليلة الكريستال"، كما أن إدارة مدينة دريسدن لم تر أي سند قانوني لمنع مسيرة الحركة في تلك الليلة.

ويحظى ليل التاسع إلى العاشر من تشرين ثان/ نوفمبر بسمعة سيئة في التاريخ الألماني ويعرف باسم "ليلة الكريستال"، حيث اقتحم أفراد من الحركة النازية الأحياء اليهودية في المدن الألمانية في مثل ذلك اليوم عام 1938، وحطموا نوافذ المتاجر. وتم تسمية الليلة بهذا الاسم لأنه كان هناك الكثير من الزجاج المكسور في الشارع، وكان يلمع مثل الكريستال.

إلا أن محكمة ميونيخ قضت بأن المسيرات المناهضة للمهاجرين التي تعتزم بيغيدا تنظيمها لا تستدعي ذكريات أحداث عام 1938 أو تنتقص من الذكريات، وقالت إن هناك ما يكفي من الأحداث المهمة التي وقعت في نفس تاريخ 9 تشرين ثان/ نوفمبر، ومنها ثورة نوفمبر في روسيا- معتبرة أن مسيرة الحركة اليمينية لن تغير معنى اليوم.

ص.ش/ع.خ (د ب ا، DW)

مختارات