الاشتراكيون الألمان يُصوتون على مصير حكومة الائتلاف مع المحافظين | أخبار | DW | 20.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاشتراكيون الألمان يُصوتون على مصير حكومة الائتلاف مع المحافظين

انطلق اليوم الثلاثاء التصويت الداخلي الذي ينضمه الحزب الاشتراكي الديمقراطي حول مصير الائتلاف الكبير مع المحافظين، حيث ستكون النتائج التي ستعلن في الرابع من الشهر القادم، مصيرية للجميع وعلى رأسهم المستشارة ميركل.

يبدأ الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا اليوم الثلاثاء (18 فبراير/ شباط 2018) رسميا عملية تصويت أعضاء الحزب بشأن الموافقة أو عدم الموافقة على الدخول في ائتلاف حاكم مع التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل.

ووجهت الدعوة إلى جميع أعضاء الحزب، وعددهم نحو 463 ألف عضو يتعين عليهم إرسال أجوبتهم عبر  البريد حتى الثاني من آذار/ مارس المقبل.

وليس من المؤكد الخروج بنتيجة إيجابية من عملية التصويت هذه في ظل معارضة الجناح الشبابي للحزب للاستمرار في ائتلاف حاكم مع التحالف المسيحي، وسط اتهامات لقيادة الحزب بأنها غير متواصلة مع القاعدة الشعبية.

ومن المنتظر الإعلان عن نتيجة التصويت في الرابع من آذار/ مارس المقبل.

يذكر أن 75% من أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي صوتوا لصالح تشكيل ائتلاف حاكم مع تحالف ميركل المسيحي عقب الانتخابات التشريعية التي جرت في ايلول/ سبتمبر الماضي.

وإذا صوتت غالبية أعضاء الحزب هذه المرة لصالح تشكيل ائتلاف حاكم مع التحالف المسيحي، فإن هذا يعني أنه سيكون بمقدور المستشارة ميركل الاستمرار في منصبها لولاية رابعة، وذلك عقب نحو ستة أشهر من إجراء الانتخابات التشريعية.

وقد شهدت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي حتى الآن انخفاضا في عدد من استطلاعات الرأي منذ انتخابات أيلول/سبتمبر الماضي التي حصل فيها على 20,5 بالمائة من الأصوات، في أسوا نتيجة له منذ نحو سبعة عقود.

و.ب/ح.ز (د ب أ، أ ب د)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة