الادعاء الألماني: دوافع إسلامية محتملة وراء حادث فرانكفورت | سياسة واقتصاد | DW | 03.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الادعاء الألماني: دوافع إسلامية محتملة وراء حادث فرانكفورت

ذكرت مصادر تحقيقات في ألمانيا أن منفذ الهجوم الذي استهدف أمس الأربعاء جنودا أمريكيين تابعين لسلاح الجو الأمريكي في مطار فرانكفورت الدولي على صلة بإسلاميين. وأسفر الهجوم عن مقتل جنديين أمريكيين وإصابة اثنين آخرين.

default

مقتل جنديين اميركيين اثنين في اطلاق نار على حافلة في مطار فرنكفورت

­رجح المدعي العام الألماني الذي بدأ التحقيقات اليوم الخميس(3 مارس/اذار) في حادثة إطلاق النار على جنود أمريكيين في مطار فرانكفورت أن يكون الدافع وراء هذه الجريمة سياسيا. وكان شاب كوسوفي ، يدعى أريد يو. /21 عاما/ ، أطلق أمس النار على جنديين أمريكيين فقتلهما وأصاب اثنين آخرين في المطار. واطلق الشاب النار على الحافلة العسكرية الأميركية أثناء وقوفها امام قاعة الوصول الثانية في اكبر مطارات المانيا، وعلى متنها جنود اميركيون وصلوا جوا من انكلترا قبل توجههم الى قاعدة رامشتاين الاميركية على بعد 140 كلم من المطار. يشار إلى أن مثل هذه الجرائم التي يشك في أن الدافع وراءها سياسيا تحال دائما في ألمانيا إلى الادعاء العام.

" عمل دوافعه اسلامية "

وذكرت مصادر تحقيقات في ألمانيا أن منفذ الهجوم على صلة بإسلاميين، على ما ذكرت وكالة الانباء الالمانية. كما نقلت وكالة فرانس برس عن النيابة العامة الفدرالية في المانيا الخميس انها تشتبه في ان يكون الاعتداء "عمل دوافعه اسلامية". وقالت النيابة العامة التي تتخذ من كارلسروهي (غرب) مقرا لها والمكلفة النظر في قضايا الإرهاب، في بيان انه "بسبب ظروف القضية، يمكن الاشتباه بان هذا الاعتداء هو عمل دوافعه اسلامية".

NO FLASH Attentat auf US Soldaten Frankfurt

وذكرت تقارير إعلامية أن هذا الشاب لديه صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحت اسم مستعار. وذكر الموقع الإلكتروني الألماني "إتش.آر. أونلاين" أن الكوسوفي لديه على تلك الصفحة اتصالات بعدد من الأئمة المسلمين المصنفين على أنهم متشددون.ووفقا لتقرير صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" الألمانية ، أعد الجاني لهجومه بدقة. وذكرت مصادر أمنية اليوم أن سلطات الأمن الألمانية لم تكن على علم بأن منفذ الهجوم إسلامي خطير. ولم تؤكد الشرطة ما تردد حول أن منفذ الهجوم قال عبارة "الله أكبر" بالعربية قبل فتح النار على الجنود ، كما لم تؤكد شائعات حول أن منفذ الهجوم كان يعمل في المطار. وترجح الشرطة أنه لا يوجد شركاء آخرون لمنفذ الهجوم ، كما لم تؤكد ما إذا كان الكوسوفي له دوافع سياسية وراء الهجوم.

ميركل تصف الحادث بـ"رهيب "


وعقب الهجوم، أجرى وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله اتصالا هاتفيا بنظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون. وأعلنت الخارجية الألمانية اليوم الخميس في برلين أن فيسترفيله تعهد لكلينتون خلال المكالمة التي اجراها أمس بتحقيق سريع وشامل في الهجوم. وأكد فيسترفيله خلال المكالمة أن الجنود الأمريكيين في ألمانيا مرحب بهم وأن الحكومة الألمانية ستفعل كل ما في وسعها لضمان أمنهم.

وأعرب كل من المتشارة الألمانية آنجيلا ميركل والرئيس الأمريكي باراك أوباما عن صدمتهما إزاء الهجوم. وأكدت ميركل أن الحكومة الألمانية ستبذل قصارى جهدها لكشف ملابسات الحادث على وجه السرعة. كما أعربت المستشارة الألمانية عن تعازيها للجنود وأسرهم وذويهم ، واصفة الحادث بأنه "رهيب".

(ي ب/ د ب أ. ا ف ب. رويترز)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

إعلان