الاتفاق في محادثات فيينا على وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية | أخبار | DW | 26.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتفاق في محادثات فيينا على وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية

القتال في الغوطة الشرقية والوضع الإنساني المأساوي هناك، كان حاضرا في محادثات فيينا بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة برعاية الأمم المتحدة، وتشير مصادر المعارضة المسلحة إلى اتفاق على وقف القتال في هذه المنطقة المحاصرة.

قال مسؤول رفيع بالجيش السوري الحر اليوم الجمعة (26 كانون الثاني/ يناير 2018) إن المعارضة السورية في محادثات السلام في فيينا حصلت على تعهد روسي بأنها ستدفع الجيش السوري من أجل وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية المحاصرة.

ويقول مسلحون بالمعارضة وعاملون في مجال الإغاثة إن قوات الجيش السوري صعدت بدعم من المقاتلات الروسية من قصف الجيب الواقع بالقرب من دمشق خلال الشهرين الماضيين مما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابة المئات.

مشاهدة الفيديو 24:00
بث مباشر الآن
24:00 دقيقة

مسائية DW: الأزمة السورية ومحادثات فيينا.. تحذيرات وترقب   

ونقلت رويترز عن أيمن العاسمي وهو عضو بالمجلس العسكري للجيش السوري الحر، قوله إن هناك تعهدا روسيا لفريق التفاوض بوقف إطلاق النار على أن يبدأ الساعة الثانية عشرة بعد منتصف ليلة اليوم الحمعة. لكن يحيي العريضي المتحدث باسم لجنة المفاوضات الممثلة للمعارضة في محادثات فيينا لم يؤكد التعهد الروسي واكتفى بالقول إن هناك مفاوضات بشأن الأمر.

وتتنامى مخاوف دولية بشأن مصير الغوطة الشرقية التي تقول الأمم المتحدة إن النقص الحاد في الغذاء والدواء فيها ساهم في أسوأ حالات سوء تغذية في الحرب الأهلية السورية.

ويقطن في الغوطة الشرقية زهاء 400 ألف نسمة. ورغم وقوع الغوطة في منطقة "لخفض التصعيد" بموجب اتفاقات لوقف إطلاق النار قادتها روسيا إلا أن القتال استمر هناك. ونفت روسيا أول أمس الأربعاء اتهامات بضلوعها هي أو الجيش السوري في هجوم كيماوي على الغوطة الشرقية في 22 كانون الثاني/ يناير الماضي.

ع.ج/ ز.أ.ب (رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان