الاتحاد الأوروبي ينأى بنفسه عن موقف واشنطن من المستوطنات الإسرائيلية | أخبار | DW | 19.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي ينأى بنفسه عن موقف واشنطن من المستوطنات الإسرائيلية

لم تعد الحكومة الأمريكية تعتبر بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية متعارضا مع القانون الدولي، وهو ما رحبت به إسرائيل، فيما جدد الاتحاد الأوروبي موقفه الرافض للاستيطان، حسب منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد موغريني.

نأى الاتحاد الأوروبي بنفسه عن قرار الولايات المتحدة فيما يتعلق بسياستها تجاه المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، حيث قالت واشنطن إنها لم تعد تعتبرها غير متوافقة مع القانون الدولي.

وقالت فيديريكا موغيريني، منسقة شؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي في بروكسل إن موقف التكتل الأوروبي من سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة واضح ولا يزال بدون تغيير. وأضافت: "جميع أنشطة الاستيطان غير شرعية بموجب القانون الدولي وتحد من جدوى حل الدولتين وآفاق السلام الدائم وفق ما يؤكده القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وتابعت موغيريني أن "الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل إلى وضع حد لأنشطتها الاستيطانية بما يتماشى مع التزاماتها بصفتها سلطة احتلال"، من دون أي إشارة إلى التحول في الموقف الأميركي.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن في وقت سابق من يوم الإثنين أن حكومة بلاده لم تعد ترى في بناء المستوطنات في الضفة الغربية انتهاكا للقانون الدولي وقال في مؤتمر صحفي إنه "بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، خلصت الولايات المتحدة إلى أن إنشاء مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي". مضيفا "لقد قمنا بزيادة احتمالية تحقيق السلام"، وتابع أن الخطوة تعتمد على "الحقائق على الأرض " وتقدم فرصة للإسرائيليين والفلسطينيين "للاجتماع معا والتوصل إلى حل سياسي لهذه المشكلة الصعبة". وأشار بومبيو إلى أن السياسة السابقة- التي انتهجتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما- لم تنجح في دفع قضية السلام.

ويضع هذا التصريح الولايات المتحدة في موقف متناقض مع العدد الأكبر من الدول وقرارات مجلس الأمن الدولي، وهو يأتي في توقيت يسعى فيه المرشّح الوسطي الإسرائيلي بيني غانتس إلى تشكيل حكومة تخلف حكومة بنيامين نتانياهو، حليف الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويصل بومبيو إلى بروكسل الأربعاء لإجراء محادثات مع نظرائه في حلف شمال الأطلسي.

مشاهدة الفيديو 02:46

كيف كان ردة الفعل حول تصريحات نتنياهو بضم المستوطنات؟

نتنياهو: تصحيح ظلم تاريخي

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو اتصالا هاتفيا بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب شكره فيها "على تصحيح الظلم التاريخي" بشأن المستوطنات.

وكتب نتنياهو، اليوم الثلاثاء (19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019) على حسابه على موقع فيسبوك، أنه تحدث مع ترامب وشكره لكونه "صحح ظلما تاريخيا وقال الحقيقة كما هي". وأضاف نتنياهو :"الشعب اليهودي لا يعيش على أراض ليست له لأن هذا هو وطننا منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام"، واعتبر أن القرار الأمريكي "لا يمنع المفاوضات (مع الفلسطينيين) بل بالعكس، إنه يدفع السلام قدما لأنه لا يمكن بناء السلام الحقيقي على الأكاذيب".

ص.ش/ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة