الاتحاد الأوروبي يطلق صندوقا لإفريقيا للحد من الهجرة | أخبار | DW | 12.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي يطلق صندوقا لإفريقيا للحد من الهجرة

الاتحاد الأوروبي يطلق إطلاق صندوق بنحو مليارين لمساعدة الدول الإفريقية على مواجهة الهجرة السرية. ومن المنتظر أن تشارك فيه جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي الـ28. والمستشار النمساوي يحذر الأوروبيين من اتخاذ إجراءات انفرادية.

أعلن الاتحاد الاوروبي اليوم الخميس (12 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) في العاصمة المالطية فاليتا إنشاء صندوق لمساعدة إفريقيا على مواجهة أزمة الهجرة، يبلغ رأسماله1.8 مليار يورو ودُعيت كل من الدول الـ28 الاعضاء إلى المساهمة فيه. وقالت المفوضية إن وعود المساهمات من قبل الدول الاعضاء لم تتجاوز حتى الآن 78 مليون يورو تضاف إلى المبلغ المخصص على مستوى الاتحاد. وصرح رئيس المفوضية جان كلود يونكر أن "هذا الصندوق الائتماني الطارئ" يهدف إلى معالجة "الأسباب العميقة للهجرة غير المشروعة في إفريقيا".

ويفترض أن تسمح هذه الأداة الجديدة بتمويل خطة التحرك التي ستقرها الدول الإفريقية والأوروبية خلال القمة المنعقدة منذ الأربعاء في مالطا. وأكد يونكر "حتى يحظى الصندوق الائتماني لإفريقيا بالمصداقية أود أن أرى مزيدا من الدول الأعضاء تقدم مساهماتها" لتوفير المبالغ التي التزم الاتحاد الأوروبي بتقديمها وبالتالي زيادة مساعداته إلى 3.6 مليارات.

ومن جهته حذر المستشار النمساوي فرنر فايمان دول الاتحاد الأوروبي من اتخاذ إجراءات فردية في مواجهة أزمة اللجوء. وشدد فايمان في تصريحاته اليوم الخميس خلال القمة الأوروبية الأفريقية بشأن الهجرة، على ضرورة اتخاذ إجراء مشترك لمواجهة هذه الأزمة من خلال المراقبة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي على سبيل المثال أو إعادة توزيع اللاجئين داخل أوروبا.

وأكد المستشار النمساوي أن القيام بذلك يعد بالطبع أكثر جدوى مما إذا تصرف كل طرف بمفرده. يذكر أن السويد أدخلت الرقابة على حدودها مجددا بصورة مؤقتة.

ش.ع/ م.س(أ.ف.ب، د ب أ)

مختارات