الاتحاد الأوروبي يرفض سيادة إسرائيل على هضبة الجولان | أخبار | DW | 22.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي يرفض سيادة إسرائيل على هضبة الجولان

أكد الاتحاد الأوروبي الجمعة موقفه المعروف إزاء هضبة الجولان مشيرا إلى انه يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الهضبة، على عكس تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب المفاجئة بهذا الخصوص.

أكد الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة (22 اذار/مارس 2019) أنه لا يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، وذلك بعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا فيها إلى ذلك. وقالت متحدثة باسم الاتحاد لرويترز "موقف الاتحاد الأوروبي لم يتغير... الاتحاد الأوروبي لا يعترف، كما يتماشى مع القانون الدولي، بسيادة إسرائيل على الأراضي التي تحتلها منذ يونيو 1967، بما فيها هضبة الجولان ولا يعتبرها جزءا من السيادة الإسرائيلية".

وكان ترامب وفي إطار مواصلة عملية تغيير السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، قد غرد أمس الخميس بأنه يمكن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السورية.

من جانب آخر، قالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة إن فرنسا لا تعترف بضم إسرائيل لهضبة الجولان وإن الاعتراف به يتعارض مع القانون الدولي. وقالت الوزارة في إفادة يومية اعتيادية "الجولان أرض تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، وفرنسا لا تعترف بضم إسرائيل لها عام 1981".

وأضافت "إن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، وهي أرض محتلة، سيتعارض مع القانون الدولي وبخاصة الالتزام بألا تعترف الدول بوضع غير مشروع".

ح.ع.ح:ح.ز(رويترز)

مختارات