الاتحاد الأوروبي يحتفل باليوبيل الذهبي وسط دعوات لعولمة دوره | سياسة واقتصاد | DW | 22.03.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

الاتحاد الأوروبي يحتفل باليوبيل الذهبي وسط دعوات لعولمة دوره

يلتقي زعماء الاتحاد الأوروبي في برلين للاحتفال بذكرى تأسيس الإتحاد الأوروبي، والحكومة الألمانية تعد "إعلان مبادئ" حول ماضي ومستقبل المؤسسة الأوربية، وسط مطالب بالعمل على تعزيز دور أوروبا في منظومة العلاقات الدولية.

الوحدة الأوروبية ـ فعل العقل في التاريخ

الوحدة الأوروبية ـ فعل العقل في التاريخ

تشهد العاصمة الألمانية برلين يومي السبت والأحد القادمين 24-25 مارس/ آذار فعاليات الاحتفال بمناسبة مرور خمسين عاما على توقيع معاهدة روما (1957) التي مهدت الطريق لقيام الاتحاد الاوروبي. وسيشارك في الحفل زعماء الدول الأوربية الأعضاء في الإتحاد الأوروبي الذين سيعقدون لقاء قمة غير رسمية بهذه المناسبة، كما سيشارك فيها القيادات التنفيذية في المؤسسة الأوروبية المشتركة. وتبدأ الاحتفالات بذكري مولد الإتحاد الأوروبي مساء السبت القادم، حيث تحضر المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وزعماء دول الاتحاد حفلا موسيقيا تحييه اوركسترا برلين.

وعقب الحفل الذي تعزف فيه السيمفونية الخامسة لبيتهوفن بقيادة الموسيقار البريطاني السير سيمون راتل، سيحضر الضيوف حفل عشاء يقيمه الرئيس الالماني هورست كولر. وستشهد برلين خلال يومي السبت والأحد القادمين مهرجانات فنية وثقافية ضخمة تمثل كل الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي.

"إعلان برلين": مراجعة للماضي واستشفاف لأفاق المستقبل

Deutschland EU Bundeskanzlerin Angela Merkel Flagge

حكومة ميركل اعدت اعلان مبادئ حول للإتحاد الأوروبي

وسيكون "إعلان برلين" في صلب برنامج الاحتفال باليوبيل الذهبي "للبيت الأوروبي المشترك". وهذا الإعلان الذي هو بمثابة إعلان مبادئ حول الإنجازات التي حققها الاتحاد والأهداف التي يرمي إلى تحقيقها، قامت بصياغته الحكومة الألمانية باعتبارها رئيسة الدورة الحالية للإتحاد الأوربي. ومن المنتظر ان تتضمن هذه الوثيقة عدة قضايا حيوية منها مشروع الزعيمة الألمانية المتعلق بحماية المناخ بالإضافة الى قضايا الامن وإدارة موجة تدفق اللاجئين بوصفها القضايا الرئيسية التي تواجه الاتحاد الاوروبي. كما ستتطرق الوثيقة إلى نجاح العملة الموحدة الأوروبية (اليورو) التي تعمل بها 13 من دول الاتحاد، لكنها لن تتطرق ـ وفقا لمصادر مطلعة ـ إلى الجذور المسيحية لأوروبا.

وكشفت المصادر التي اطلعت على الوثيقة عن انها لا تحتوي على ثمة إشارة محددة إلى مسودة دستور الاتحاد الأوروبي، الذي رفض قبل عامين في استفتاءين منفصلين اجريا في كل من فرنسا وهولندا. يشار هنا إلى ان ألمانيا جعلت عملية إحياء الدستور الأوروبي الموحد ضمن أهم اولوياتها خلال رئاستها للإتحاد الأوروبي، لكن خطة برلين هذه قوبلت حتى الآن بفتور من جانب بعض الأعضاء الآخرين في الاتحاد.

دعوات الى "عولمة" دور الإتحاد الأوربي

Symbolbild, EU, Fahne, Flagge, Hände, Hand

دعوات لتعزيز دور الاتحاد الاوروبي

دعت "مجموعة اتصال المجتمع المدني" المعنية بالحقوق المدنية أمس الأربعاء 21 آذار/ مارس 2007 الاتحاد الاوروبي إلى عدم الاكتفاء بأمجاده السابقة بل استغلال نجاحاته السابقة لتعزيز دوره على الصعيد العالمي وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس الاتحاد. وذكرت المجموعة التي تضم المئات من المنظمات الأوروبية غير الحكومية أن الاتحاد الاوروبي بصفته الاتحاد السياسي والاقتصادي الأكبر في العالم بحاجة إلى إظهار الريادة الحقيقية في مواجهة التحديات العالمية مثل تحديات التغيير المناخي والفقر وحقوق الإنسان وحكم القانون.

ودعت المجموعة الى ضرورة توسيع الطموحات التي تحققت لأوربا خلال العقود الخمسة الماضية عن طريق "التزام واضح بتعزيز دور أوروبا عالمياً". ودعت المنظمة التي تتخذ من بروكسل مقراً لها قادة دول الاتحاد الاوروبي إلى استغلال الاحتفالات بمناسبة اليوبيل الذهبي للاتحاد في وضع أجندة أوروبية "تروق للمواطنين وتتولى مسؤولية الأجيال المقبلة وتظهر التضامن مع سكان العالم". وأكدت المنظمة على انه يجب على الاتحاد الأوربي الالتزام بشدة بالحقوق الأساسية وحماية وتعزيز الحقوق الاجتماعية وتحسين المساعدات التنموية التي يقدمها، إضافة إلى تعزيز الجهود الرامية إلى التخلص من الفقر في العالم والمشاركة في القضايا البيئية.

مختارات

مواضيع ذات صلة