الاتحاد الأوروبي لا يعترف بسيادة إسرائيل على أراضي 1967 | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 04.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي لا يعترف بسيادة إسرائيل على أراضي 1967

الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بالمستوطنات الإسرائيلية داخل حدود عام 1967. والفلسطينيون يدعون العالم لرفض "خطة السلام" الأمريكية.

رفض خوسيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء (الرابع من فبراير/ شباط 2020)، أجزاء من خطة السلام الأمريكية التي تشمل احتفاظ إسرائيل بمستوطناتها في الضفة الغربية المحتلة قائلا إن مقترحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تخالف "المعايير المتفق عليها دوليا".

وترفض حكومات الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالمستوطنات الإسرائيلية على الأراضي المحتلة في حرب 1967 بما في ذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان. وأعاد بوريل اليوم التأكيد على هذا الموقف.

وقال في بيان "لا يمكن لأي خطوات باتجاه الضم، إذا نُفذت، أن تمر دون منازع"، في تشديد لهجة الاتحاد الأوروبي الرافضة لخطة ترامب مقارنة بموقف التكتل عند إعلان الخطة الشهر الماضي.

مشاهدة الفيديو 02:24

رفض فلسطيني وترحيب اسرائيلي بخطة السلام الأمريكية

تزامنا مع ذلك، أعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي أن الجانب الفلسطيني بصدد التحضير لطرح مشروع قرار على الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن رفض الخطة الأمريكية – الإسرائيلية للسلام.

وأوضح في حوار للإذاعة الفلسطينية، أن مشروع القرار المذكور سيتضمن "التأكيد على حق شعبنا في تقرير مصيره، وتجسيد دولته، وإنهاء الاحتلال، وتبني مفهوم حل الدولتين، والتأكيد على السلام كخيار استراتيجي للشعوب".

وأشار المالكي إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيخاطب أعضاء مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن من جهته، دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إلى رفض دولي شامل للخطة الأمريكية "كونها تتناقض مع القانون الدولي والشرعية الدولية ومبدأ الدولتين".

جاء ذلك لدى لقاء عريقات في رام الله المبعوث النرويجي لعملية السلام تور فنيسلاند، والمبعوث الياباني لعملية السلام ماساهور كونو والقنصل البريطاني العام فيليب هول كل على حدة، إضافة الى اجتماع مشترك مع سفراء وقناصل عدة دول غربية وعربية.

مشاهدة الفيديو 55:43

ترامب يكشف عن خطته للسلام.. ما تفاصيلها ولماذا الآن؟

وقال عريقات إنه "اتضح للمجتمع الدولي مضمون ما يسمى بصفقة القرن وعليه أن يعلن رفضه لكل ما يتناقض مع القانون الدولي والشرعية الدولية ومبدأ الدولتين على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، إذ أن كل ما طرح جاء خارج هذه الأطر".

كما دعا عريقات دول العالم الى إسناد ودعم الموقف الفلسطيني بالدعوة لمؤتمر دولي كامل الصلاحيات على أساس القانون الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد استقلال دولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها القدس الشرقية وحل قضايا الوضع النهائي استنادا إلى القرارات الأممية.

يذكر أن الولايات المتحدة طلبت عقد جلسة مغلقة في مجلس الأمن الدولي الخميس لتقديم عرض من صهر الرئيس دونالد ترامب ومستشاره غاريد كوشنر عن "خطة السلام" المذكورة.

وترغب واشنطن في عرض الخطة التي تم الاعلان عنها الأسبوع الماضي والاستماع إلى مواقف الدول الـ 14 الأخرى في المجلس، بحسب المصادر.

وكوشنر هو معد الخطة الأمريكية وهي تنص الخطة على أن يقيم الفلسطينيون عاصمة لدولتهم في بلدة أبو ديس الواقعة شرق القدس. في حين يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم.

وتقترح الخطة ضم جميع إسرائيل المستوطنات الإسرائيلية وكذلك وادي الأردن في الضفة الغربية المحتلة منذ عام 1967.

و.ب/ح.ز (رويترز، أ ف ب، د ب أ)