الاتحاد الألماني ينتقد مساعي طرد إسرائيل من الفيفا | أخبار | DW | 29.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتحاد الألماني ينتقد مساعي طرد إسرائيل من الفيفا

انتقد فولفغانغ نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم مساعي الفلسطينيين لطرد إسرائيل من الفيفا، فيما أخرج رجال الأمن متظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين من القاعة التي تعقد فيها الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم.

انتقد فولفغانغ نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم مطالب الفلسطينيين إقصاء إسرائيل من الفيفا وقال اليوم (الجمعة 29 مايو/ أيار 2015) "من الخطأ نقل مشكلة سياسية بين بلدين إلى كرة القدم"، وأضاف "من نقاط قوة كرة القدم، كانت دائما وحتى في زمن الأزمات، أن الكل كان يلعب ضد الآخر، ومن خلال الرياضة يُخلق التواصل".

في سياق متصل، احتشد عشرات المتظاهرين خارج مقر اجتماع الجمعية العمومية الخامس والستين (الكونغرس) للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم (الجمعة 29 مايو/ أيار 2015) لتأييد طلب فلسطين إقصاء إسرائيل من الفيفا. ورفع المتظاهرون، الذين احتشدوا أيضا بأعداد أكبر مساء أمس الخميس خلال الافتتاح الرسمي للكونغرس، اللافتات والأعلام خارج مجمع "هالنستاديون" في مدينة زيوريخ السويسرية ورددوا هتافات التأييد لطلب فلسطين. وقال جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قبل افتتاح كونغرس الفيفا "أريد إنهاء محنة شعبنا. إنني مسؤول عن الرياضة، ولا أمارس السياسة. والمشكلة أن حقوق الشعب الفلسطيني ليس معترفا بها".

وطالب الاتحاد الفلسطيني للعبة بإقصاء نظيره الإسرائيلي من الفيفا بسبب القيود الأمنية القاسية المفروضة على تحركات اللاعبين ونقل المعدات الرياضية عبر المناطق الحدودية الخاضعة لسيطرة الأمن الإسرائيلي. كذلك يرى الاتحاد الفلسطيني أنه لا يجب السماح لأندية كرة القدم بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية بالاشتراك في الدوري الإسرائيلي. وحاول السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا إيجاد حل للقضية وإلغاء التصويت على طلب فلسطين من جدول أعمال الكونغرس لكن دون جدوى، رغم أنه أجرى محادثات والتقى خلال زيارته للمنطقة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان