الإمارات وإسرائيل تتبادلان إعلان فتح السفارات | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الإمارات وإسرائيل تتبادلان إعلان فتح السفارات

ذكرت إسرائيل في بيان أنه تم فتح سفارة لها في أبوظبي، وذلك بعد قليل من موافقة مجلس الوزراء الإماراتي في جلسة ترأسها رئيس الوزراء ونائب رئيس الدولة وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم على فتح سفارة في تل أبيب.

صورة من الأرشيف لأول لجنة رسمية إماراتية تهبط في إسرائيل (أكتوبر/ تشرين الأول 2020)

صورة من الأرشيف لأول لجنة رسمية إماراتية تهبط في إسرائيل (أكتوبر/ تشرين الأول 2020)

ذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أن إسرائيل فتحت سفارة في أبوظبي اليوم الأحد (24 كانون الثاني/ يناير 2021)، وذلك بعد قليل من موافقة مجلس الوزراء الإماراتي على إنشاء سفارة في تل أبيب.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان "افتتحت رسمياً اليوم السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي مع وصول القائم بالاعمال (...) إيتان نائيه" إلى العاصمة الإماراتية، مشيرة إلى أنّ هذه السفارة ستعمل "على تعزيز العلاقات بين الدولتين".

وأوضحت السلطات الإسرائيلية أن السفارة "ستعمل في مكاتب موقتة سيتم تدشينها في الأيام المقبلة ريثما يتم ايجاد مقر دائم".
 وقال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي اشكنازي في البيان إن "افتتاح السفارة سيمكن من توسيع العلاقات الثنائية بين إسرائيل والإمارات لتحقيق الإمكانات الكامنة في هذه العلاقات بشكل سريع وشامل".


وكانت الحكومة الإماراتية قد صادقت في وقت سابق من اليوم الأحد على إقامة سفارة للدولة الخليجية في تل أبيب، بعد أكثر من أربعة أشهر على توقيع اتفاق لتطبيع العلاقات هو الأول بين الدولة العبرية ودولة خليجية. وقالت الحكومة اليوم الأحد في تغريدة على تويتر إثر جلسة ترأسها رئيس الوزراء ونائب رئيس الدولة وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "مجلس الوزراء يصادق على إنشاء سفارة لدولة الإمارات في تل أبيب في دولة إسرائيل".

ووقعت إسرائيل في 15 أيلول/ سبتمبر في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وحضوره، اتّفاق إقامة علاقات مع الإمارات وإعلانا نوايا لاتفاق مماثل مع البحرين تحول إلى علاقات شاملة في وقت لاحق.

والإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع الدولة العبرية، في حين تعتبر البحرين الرابعة، ثم السودان وأخيراً المغرب، بعد الأردن (1994) ومصر (1979).

ويتطلع اقتصادا الإمارات وإسرائيل المتضرران جراء فيروس كورونا المستجد، إلى جني ثمار التطبيع وتحقيق أرباح سريعة، وقد وقعت الدولتان اتفاقات في مجال الإعفاء من التأشيرات والسياحة والمال وغيرها.

وندد الفلسطينيون باتفاقيات التطبيع التي يرون أنها تتعارض مع الإجماع العربي الذي جعل حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني شرطا أساسيا لإحلال السلام مع الدولة العبرية.

خ.س/ص.ش ( ا ف ب، د ب أ، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع