الإفراط في التربية.. صحي أم وسواس بحاجة لعلاج؟ | عالم المنوعات | DW | 08.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الإفراط في التربية.. صحي أم وسواس بحاجة لعلاج؟

هل سمعت يوماً بمصطلح "آباء الهليكوبتر"؟ هذه الظاهرة الغريبة بدأت في الانتشار في المجتمعات الغربية، وتشير إلى الإفراط في تربية الأطفال، ما ينعكس سلباً على الأطفال وعملية نموهم.

إفراط الآباء في التربية ظاهرة بدأت في الانتشار في الآونة الأخيرة، لاسيما في صفوف الطبقات الوسطى والغنية بالمجتمعات الغربية، لدرجة أنها باتت تحظى بتسمية خاصة بها، ألا وهي "آباء الهليكوبتر"، وذلك لأن الآباء يهتمون اهتماماً مبالغاً به بمشاكل أطفالهم ويتابعونهم حيثما ذهبوا، مثل الهليكوبتر!

قد تكون تربية الأطفال ومراقبتهم من قبل الأهل جيدة من الناحية النظرية، ولكنها حين تصبح وسواساً يرافق الآباء، فإنها تتحول إلى منغص على حياة الأطفال وتأتي بنتائج عكسية، كما يحذر موقع "إلترن فيسن" الألماني المختص في الشؤون الأسرية.

ويضيف الموقع بأن القلق باعتدال من ناحية الآباء له ايجابياته، والرغبة في تربية الأطفال ليكونوا ناجحين ومهمين وأذكياء وبالغين ومعتدلين ومؤدبين ونشيطين أيضاً شيء جيد، إلا أن الإفراط في ذلك، خاصة حين يتعلق الأمر بطفل صغير أو شاب يافع، قد تكون له مضاره النفسية والبدنية عليهم.

ز.أ.ب/ ي.أ (DW)

مختارات

إعلان