الإفراج عن دفعة أولى من المحتجزين التونسيين في ليبيا | أخبار | DW | 20.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإفراج عن دفعة أولى من المحتجزين التونسيين في ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية التونسية أن حكومة طرابلس غير المعترف بها دوليا أفرجت عن دفعة أولى من التونسيين المحتجزين لدى ميليشيات مسلحة في ليبيا. وتوقع مصدر في الخارجية التونسية أن يفرج عن الباقي عبر دفعات بين اليوم والغد.

Demo gegen die Entführung von zwei tunesischen Journalisten 09.01.2015 Tunis

صورة من الأرشيف لمظاهرة تطالب بإطلاق سراح الصحفيين المخطوفين

أفرجت حكومة طرابلس غير المعترف بها دوليا اليوم الأربعاء (20 أيار/ مايو 2015)، عن دفعة أولى من التونسيين المحتجزين منذ السبت الماضي من قبل مليشيات مسلحة في العاصمة الليبية. وأعلنت وزارة الخارجية التونسية أنه تم الإفراج عن خمسة من المحتجزين الذين قاموا بإعلام السفارة التونسية بطرابلس.

وقال مصدر من إدارة الإعلام بالوزارة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن عدد المفرج عنهم اليوم يمكن أن يكون أعلى لأن هناك من لم يعلم السفارة. وأضاف أن السلطات الليبية في طرابلس يتوقع أن تفرج عن الباقي عبر دفعات بين اليوم والغد. وذكرت مصادر تونسية في وقت سابق أن ميليشيا "فجر ليبيا" الإسلامية احتجزت الرعايا التونسيين الـ 172.

وأحدثت عملية الاحتجاز حالة من الخوف والغضب في تونس في الوقت الذي لا تزال السلطات تتقصى فيه عن مصير صحفيين تونسيين اختطفا منذ ثمانية أشهر في ليبيا واعترف متشددون موقوفين لدى حكومة طبرق في الشرق بمقتلهم في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكان القنصل التونسي بطرابلس أفاد في وقت سابق بأن 172 تونسيا تم احتجازهم من قبل مليشيات مسلحة ردا على اعتقال أحد قيادات كتيبة تتبع مدينة مصراتة في أحد المطارات التونسية لوجود دعاوى قضائية ضده. لكن السلطات التونسية قالت في وقت لاحق إنه لا علاقة لاعتقال القيادي بملف احتجاز التونسيين وان الأمر يتعلق بحملة ضد المخالفين لقوانين الإقامة والهجرة في ليبيا.

وشهدت العلاقات بين الحكومة التونسية وحكومة طرابلس المدعومة من الإسلامين توترا على مدار الأشهر الماضية بسبب أزمة الضرائب على حركة المسافرين بين البلدين قبل أن يتم سحبها والإغلاق المتكرر للمعابر التي تعد شريان الاقتصاد في الجنوب التونسي. والتزمت تونس الحياد في النزاع الليبي لكن وزير الخارجية الطيب البكوش اعترف بصعوبة التعامل مع الملف الليبي المعقد في ظل غياب مؤسسات الدولة بليبيا. وتتهم حكومة طبرق في الشرق والمعترف بها دوليا الحكومة التونسية بالاعتراف ضمنيا بحكومة غير منتخبة في طرابلس.

م.س/ أ.ح ( د ب أ)

إعلان