الإفراج عن ثلاثة رجال في ألمانيا بعد الاشتباه في صلتهم بالإرهاب | أخبار | DW | 27.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الإفراج عن ثلاثة رجال في ألمانيا بعد الاشتباه في صلتهم بالإرهاب

أفرجت السلطات الألمانية عن ثلاثة رجال، بينهما سوري وتونسي، كانت اشتبهت فيهم بالإرهاب لعدم وجود أدلة تدينهم. وكانت الشرطة الألمانية اعتقلتهم أمس الخميس وقامت بعملية مداهمة وتفتيش لمسجد في برلين ولم تعثر على أي شيء خطير.

أفرجت السلطات الألمانية عن ثلاثة رجال في العاصمة برلين بعد القبض عليهم للاشتباه في صلتهم بالإرهاب. وقال متحدث باسم الشرطة اليوم الجمعة (27 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) إنه عقب تفتيش أحد المساجد وسيارة أمس الخميس لم يتم العثور على "شيء خطير". وكانت الشرطة اعتقلت أمس الخميس رجلين 28/ و46 عاما/ يحملان الجنسية السورية والتونسية، ثم ألقت القبض على رجل ثالث ليلة الخميس/الجمعة، إلا أن السلطات لم تدل ببيانات عن الأخير حتى الآن. وتم إطلاق سراح المعتقلين الثلاثة صباح اليوم الجمعة. ويُحسب الرجلان،السوري والتونسي، على دائرة نفوذ تنظيم داعش.

وقامت وحدة خاصة من قوات الشرطة باعتقالهما أمس في حي نويكولن ببرلين. ولم تتمكن السلطات من إثبات شبهة احتفاظهما بمواد متفجرة في سيارة. وتم إجلاء نحو 120 ساكنا من 16 منزلا تحسبا لانفجار المواد المتفجرة التي كانت تعتقد السلطات أنها موجودة في السيارة.

وشارك في الحملة الأمنية مئتا شرطي. وقبل اعتقال الأفراد الثلاثة، قامت الشرطة بتفتيش مسجد في حي شارلوتنبورغ للاشتباه في وجود مواد متفجرة بداخله أيضا. وكانت الشرطة ترجح أنه يُجرى نقل أجزاء من عبوة ناسفة وأسلحة من ميونيخ إلى دورتموند عبر برلين لتنفيذ عملية إرهابية محتملة. وقامت السلطات بالتحقيق مع الرجال الثلاثة بتهمة الاشتباه في "الإعداد لعمل تخريبي كبير". وينسحب هذا الاتهام الجنائي على الإعداد لهجمات داخل وخارج البلاد.

وبحسب بيانات رئيس شرطة العاصمة كلاوس كانت، لا يوجد أي معلومات عن خطط لشن هجمات في برلين. وقال متحدث بام شرطة مدينة دورتموند اليوم: "نتابع باهتمام بالغ التحقيقات الجارية في برلين حاليا"، موضحا أنه لا تتوفر حتى الآن معلومات واضحة، وأضاف: "إننا نأخذ الأمر على محمل الجد للغاية، ونحن على اتصال وثيق مع كافة السلطات الأمنية.

ش.ع/ح.ز (أ.ف.ب)