الإفراج عن الحقوقي السوري هيثم المالح بسبب تقدمه في السن | سياسة واقتصاد | DW | 08.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

الإفراج عن الحقوقي السوري هيثم المالح بسبب تقدمه في السن

أفرج في سوريا عن الناشط الحقوقي هيثم المالح، بعد قضائه جزء من عقوبته بالسجن ثلاث سنوات. وبسبب سنِّه استفاد المالح من عفو أصدره الرئيس السوري بحق سجناء الحق العام. بينما يواصل سجناء سياسيون آخرون إضرابهم عن الطعام

صورة للمحامي السوري هيثم المالح التقطت له في مكتبه في دمشق سنة 2002

صورة للمحامي السوري هيثم المالح التقطت له في مكتبه في دمشق سنة 2002

أكدت مصادر حقوقية سورية أنه تم الإفراج الثلاثاء(08 مارس/آذار) عن الناشط الحقوقي السوري هيثم المالح الذي كان يمضي عقوبة بالسجن ثلاث سنوات بسبب آرائه المعارضة للحكومة، وذلك بمقتضى عفو عن سجناء الحق العام أصدره الرئيس بشار الأسد الاثنين. وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في تصريح لوكالة فرنس بريس إن المالح وصل إلى بيته ظهر الثلاثاء وتم الإفراج عنه بموجب العفو الذي أصدره الرئيس الأسد لأنه يتجاوز السبعين عاما. وقبيل الإفراج عنه، كان المالح واحدا من بين ثلاثة عشر سجينا سوريًّا أعلنوا دخولهم في إضراب عن الطعام عشية ذكرى تولي حزب البعث السلطة عام 1963. وطالبوا بـ"إنهاء المظالم والاضطهاد في البلاد" وذلك"تماشيا مع رياح التغيير الديمقراطي في العالم العربي". وقالوا في بيان نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مطالب الشعوب "لا يعقل أن تكون محقة ومشروعة في تونس ومصر وغيرهما ولا تكون محقة في سوريا أيضا.

وكان الناشط الحقوقي هيثم المالح، البالغ من العمر 80 عاما، قد اعتقل في أكتوبر/ تشرين الأول 2009 وصدر بحقه في يونيو /حزيران 2010 حكم من محكمة عسكرية بالسجن ثلاث سنوات إثر بتهمة "نشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة". وسبق للمالح أن تعرض للاعتقال والسجن خلال ثمانينات القرن الماضي، ويتعاون المالح منذ 1989 مع منظمة العفو الدولية وساهم سنة 2001 في تأسيس الجمعية السورية لحقوق الإنسان إلا أن نشاط الجمعية جمد منذ ثلاث سنوات.

(م.س / أ ف ب ، رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات