الإفراج عن أربعة متهمين إسلاميين مفترضين في ألمانيا | أخبار | DW | 03.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإفراج عن أربعة متهمين إسلاميين مفترضين في ألمانيا

أفرجت السلطات الألمانية عن أربعة رجال، بعد ساعات من الاعتقال الاحترازي، للاشتباه في أنهم يخططون لشن هجوم في مدينة بون التي تشهد احتفالات في ذكرى الوحدة الألمانية. وجاء الإفراج عنهم بعد رفض القاضي احتجازهم لضعف الأدلة

default

أعلنت السلطات الألمانية مساء الأحد (الثاني من أكتوبر2011) الإفراج عن أربعة رجال اشتبهت في أنهم يخططون لشن هجوم اليوم الاثنين في احتفالات الذكرى الحادية والعشرين للوحدة الألمانية. ويشارك الرئيس كريستيان فولف والمستشارة انغيلا ميركل في هذه الاحتفالات.

وأوضحت شرطة كولونيا (غرب) المسؤولة عن التحقيقات في مدينة بون، عاصمة ألمانيا الغربية سابقا، أن احد الموقوفين أطلق سراحه خلال النهار في حين تم الإفراج عن الثلاثة الباقين مساء. وبحسب الشرطة فان الرجال الأربعة تتراوح أعمارهم بين 22 و27 عاما وهم "ناشطون في الأوساط الإسلامية" وقد تم اعتقالهم ومداهمة شقتهم مساء السبت.

وقال المتحدث باسم الشرطة في كولونيا كريستوف جيلز "ألقينا القبض على ثلاثة أشخاص مشتبه بهم من الطيف الإسلامي في بون بعد ظهر السبت. ويشتبه بحصولهم على أسلحة بشكل غير مشروع". وأضاف أن الشرطة في كولونيا تلقت معلومات تفيد بأنهم حصلوا بشكل غير مشروع على أسلحة قبل احتفالات عيد الوحدة.

ولكن الشرطة ناقضت نفسها حين أعلنت في اليوم التالي أنه "لم يتم العثور على أي سلاح أو غرض خطير خلال مداهمة شقتهم"، مشيرة إلى انه ليس هناك أي خطر على الاحتفال المقرر بمناسبة ذكرى إعادة توحيد الألمانيتين في 1990. من جهته قال متحدث باسم النيابة العامة في مدينة كارلسروه المكلفة التحقيق في قضايا الإرهاب "ليس هناك من دليل أو علاقة للمتهمين بجماعات إرهابية ولا بالتحضير فعليا لاعتداء".

ع. ع. "رويترز، ا ف ب"

مراجعة: حسن زنينيد

مختارات

إعلان