الإعلامي الألماني الساخر بومرمان ينتقد ميركل | أخبار | DW | 04.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الإعلامي الألماني الساخر بومرمان ينتقد ميركل

عاد الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان مجددا ليطلق تصريحاته المثيرة للجدل بشأن الرئيس التركي أردوغان، كما انتقد المستشارة ميركل وطريقة تعاملها مع الدعوى القضائية التي حركها الرئيس التركي ضده بتهمة "الإهانة".

انتقد الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بشكل واضح فيما يتعلق بطريقة تعاملها مع أزمته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والدعوى القضائية التي حركها الأخير ضده في ألمانيا بتهمة إهانة رئيس دولة أجنبية.

جاء ذلك في المقابلة التي أجراها بومرمان مع صحيفة "دي تسايت" الألمانية ونشرتها الصحيفة مختصرة على موقعها الإلكتروني مساء أمس الثلاثاء (الثالث من أيار/ مايو 2016). واتهم بومرمان المستشارة الألمانية بأنها قامت بـ "تجهيزي (كما يجهز السمك للطعام من خلال إخلائه من العظم)... وتقديمي على الشاي لمستبد مريض عصبيا وجعلت مني نسخة ألمانية للفنان الصيني المعاصر والمعارض للنظام أي واي واي".

من جانبه رفض شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة اليوم الأربعاء التعليق على مضمون المقابلة. ولم يعرف على وجه التحديد بعد ما إذا كانت تصريحات بومرمان الأخيرة لصحيفة "دي تسايت" تضره من الناحية القانونية حيث رفض الادعاء العام في ألمانيا الإفصاح عما إذا كان سيضم مضمون هذه المقابلة للتحقيقات الجارية ضد بومرمان بتهمة إهانة أردوغان.

وقال متحدث باسم الادعاء ردا على استفسار من وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) بهذا الشأن اليوم الأربعاء إنه من الممكن بشكل عام اللجوء لتصريحات بومرمان أو غيره من الأشخاص أُدلى بها خارج التحقيقات. وأوضح المتحدث أن الادعاء لم يدرس مضمون هذه المقابلة بعد. وقال الادعاء إنه لن يقوم باستجواب بومرمان بشأن الدعوى المقامة ضده وذلك لأن بومرمان وكل محاميا للدفاع عنه.

ورغم أن ميركل قالت عن القصيدة الساخرة إنها "جارحة بشكل متعمد" إلا أنها عادت فيما بعد واعتبرت ذلك خطأ منها. وقال بومرمان في المقابلة: "على المستشارة الألمانية ألا تهتز عندما يتعلق الأمر بحرية الرأي". ورأى بومرمان أنه "عندما لا تدافع مستشارة ألمانية عن العمل الحر لفنان ألماني بل تجعل منه موضوع مساومة مع شخص يريد أن يصبح ديكتاتورا فإن ذلك تكون له عواقب مأساوية و بالغة الواقعية - في هذه الحالة على أسرتي وعليّ".

وردا على سؤال الصحيفة التي نشرت جزءا من المقابلة على موقعها الإلكتروني أمس الثلاثاء عما إذا كان قد أراد إهانة أردوغان، قال الإعلامي بومرمان: "لا، بالنسبة لي فإنه من السخف الشديد أن أهين الرئيس أردوغان، أعتقد أن ذلك قد لوحظ أيضا على قصيدة الهجاء الغبية". وأوضح بومرمان أنه أراد بهذه القصيدة توضيح حقيقة الإهانة.

وتقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببلاغ ضد الإعلامي الألماني الساخر يتهمه فيه بإهانته. وأكد الادعاء الألماني أنه تلقى البلاغ عبر مكتب محاماة وإن موضوع الدعوى هو القصيدة الهجائية التي تضمنها برنامج "تسي دي اف نيو رويال" الذي أذاعته القناة الثانية بالتلفزيون الألماني "تسي دي اف" في الحادي والثلاثين من آذار/مارس الماضي.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ)