الإدعاء البلجيكي يوجه تهمة الإرهاب لشخصين جديدين | أخبار | DW | 12.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الإدعاء البلجيكي يوجه تهمة الإرهاب لشخصين جديدين

الإدعاء البلجيكي يوجه تهمة الإرهاب لشخصين آخرين من المشتبه بهما في الضلوع في تفجيرات بروكسل. وتقارير صحافية تكشف أن محمد عبريني، صاحب القبعة، كان يخطط لهجمات خلال البطولة الأوروبية لكرة القدم في فرنسا.

أعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية الثلاثاء (12 نيسان/ أبريل) توجيه التهمة رسميا إلى شخصين جديدين في سياق التحقيق في اعتداءات 22 آذار/ مارس في بروكسل. واتهم الرجلان بـ"المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية، وفي عمليات قتل إرهابية ومحاولات قتل إرهابية، بصفة منفذين أو مشاركين في التنفيذ أو شريكين" ويشتبه بأنهما على علاقة بمخبأ لخلية جهاديي بروكسل.

وأوضحت النيابة أن إسماعيل ف. مواليد 1984 وإبراهيم ف. مواليد 1988 "على ارتباط بموقع العنوان في شارع كازيرن في (بلدة) ايتربيك" في بروكسل حيث جرت عملية دهم.

وجرت مداهمة مسكن بعد ظهر السبت عند هذا العنوان خلال عملية واسعة النطاق ترافقت مع انتشار كثيف لقوات الأمن، غير أن نتيجة العملية كانت "سلبية" بحسب بيان سابق صادر عن النيابة العامة. وأوردت شبكة "ار تي بي اف" أن هذا المخبأ هو الذي انطلق منه في 22 آذار/ مارس خالد البكراوي، الانتحاري الذي فجر نفسه في محطة مالبيك للمترو، برفقة أسامة كريم الذي أوقف ووجهت إليه التهمة في نهاية الأسبوع الماضي. وأكدت النيابة في بيان الثلاثاء أن "التحقيق يتواصل بشكل نشط ليل نهار".

#links#

على صعيد آخر، كشفت العديد من وسائل الإعلام أن محمد عبريني، الذي جرى اعتقاله في بلجيكا يوم الجمعة الماضي، والمشتبه في ضلوعه في تفجيرات بروكسل الأخيرة، كان ينوي القيام بعمليات إرهابية خلال بطولة أمم أوروبا 2016 "يورو 2016" القادمة في فرنسا.

واعترف عبريني، المعروف بالرجل صاحب القبعة، والمشتبه في ضلوعه في التفجيرات التي وقعت في مطار بروكسل في 22 أذار/مارس الماضي، أمام السلطات القضائية أنه كان يخطط للقيام بهجمات خلال البطولة الأوروبية، حسبما أفادت صحيفة "ليبيراسون" الفرنسية.

وأوضحت النيابة العامة في بلجيكا أن العناصر الإرهابية كانت ترغب في تنفيذ هجمات إرهابية جديدة في فرنسا بعد الهجمات الأخيرة التي وقعت هناك في 13 تشرين ثان/نوفمبر الماضي، ولكنهم غيروا وجهتهم إلى بلجيكا بسبب التشديد الأمني المفروض من قبل الشرطة الفرنسية.

وتقام "يورو 2016" في الفترة ما بين يومي 10 حزيران/يونيو و10 تموز/يوليو وستشهد مشاركة 24 منتخبا من القارة العجوز. ورغم القلق من الحالة الأمنية، تعهدت السلطات الفرنسية بإقامة البطولة.

ش.ع/ ع.خ (د.ب.أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة