″الأيورفيدا″.. نظام غذائي هندي للتوازن بين الجسد والروح | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 10.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

"الأيورفيدا".. نظام غذائي هندي للتوازن بين الجسد والروح

إذا كنت ترغب في الاستمتاع بحياة صحية وتبحث عن الطريقة الأفضل للحصول على التوازن، فلا بد بأنك قد سمعت عن مصطلح "الأيورفيدا". وهو نظام صحي هندي القديم، يسعى لخلق توزان وانسحام بين الجسد والروح. كيف ذلك؟

Proteinquellen (Colourbox)

غذاء صحي

عرف مصطلح "الأيورفيدا" منذ زمن طويل، فهو ممارسة طبية هندية قديمة، تركز على شفاء العقل والجسم بطريقة متكاملة. إذ يهدف نظام الايورفيدا الغذائي على وجه الخصوص إلى إيجاد أفضل الطرق لتناول الطعام اعتماداً على نوع جسمك وما يناسبه. فبناء على ذلك فإن لكل نوع جسم، اسم معين، ونوع تغذية خاصة.

وبحسب موقع "وومن هيلث" فقد اتبع بعض نجوم هوليوود هذه الحمية مثل من غوينيث بالترو وجنيفر أنيستون وجوليا روبرتس في مرحلة ما.

ووفقاً لـ"الأيورفيدا" أو كما يعرف بـ"علم الحياة" الذي يعتبر من أنواع الطب البديل، فإن المرض ينتج عن اختلال التوازن بين مجموعة عناصر (دوشا، فاتا، بيتا، وكافا). ويقصد بـ "الدوشا" قوى الحياة الأساسية الثلاث أو الطاقات التي تعمل مجتمعة لتكوين الجسم، والتحكم في شعور كل شخص. وهناك 3 أنواع لـ"دوشا" هي: "فاتا" Vata: تعني الهواء أو الفضاء، و"بيتا" Pitta: تعني النار والماء، و"كافا" Kapha: تعني الماء والأرض.

ويعتمد "الأيورفيدا" عادة على اليوغا، وتمارين التنفس، والتأمل والتغني، والمساج، وعلى الاعتقاد بأن الصحة والعافية تعتمدان على توازن دقيق بين العقل والجسم والروح. كما أن هدف "الأيورفيدا"  الرئيسي هو تعزيز الصحة الجيدة، وليس مكافحة الأمراض. غير أن العلاجات قد تكون موجهة نحو مشاكل صحية محددة.

يعتقد طلاب علاج الطب البديل أن كل شيء في الكون يرتبط ببعضه البعض سواء أكان حياً أم ميتاً. إذا كان عقلك وجسدك وروحك في انسجام مع الكون، فأنت تتمتع بصحة جيدة. عندما يعطل شيء ما هذا التوازن، تمرض. ومن بين الأشياء التي يمكن أن تزعزع التوازن هي العيوب الوراثية أو الخلقية، والإصابات، والمناخ والتغير الموسمي، والعمر، وعواطفك.

أهم قواعد في "الأيورفيدا"

ثلاث وجبات منتظمة يومياً، لا وجبات خفيفة تتخللها. تشمل وجبة الفطور، الحبوب الدافئة إلى جانب الفاكهة، في حين تؤكل البروتينات عند وجبة الغذاء، وفي المساء وجبة خفيفة ودافئة مثل الحساء واليخنة والأرز والخضار.

انتبه جيداً لما يخبرك جسدك به، تناول الطعام عند الشعور بالجوع وتوقف عند بداية الشعور بالشبع تجنباً للشعور بالامتلاء وتحميل المعدة أكثر من طاقتها، خذ وقتك للاستمتاع بطعامك، وتناوله ببطء للسماح بالهضم بسهولة.  هذه قواعد أساسية في نظام الأيورفيدا بحسب ما نشره موقع "غيو" الألماني.

ويساعد نظام "الأيورفيدا" الغذائي على إنقاص الوزن والحفاظ على الصحة الجيدة، وهو يركز على 6 أذواق من الطعام أساسية: حلو، حامض، مالح، مر، نفاذ، وقابض.

الأطعمة المسموحة  لكل مجموعة : 

من الأطعمة التي تشمل "فاتا": الأرز، والدواجن، والسمك، والبيض، والزيوت الصحية، والخضراوات، والفاكهة، بالإضافة للأطعمة الدافئة والمطبوخة والمغذية وسهلة الهضم. وتجنب الأطعمة الباردة، والأطعمة غير القابلة للهضم، والسكر.

أما الأطعمة التي تشمل "بيتا": الأطعمة الباردة والخام، والأطعمة المطبوخة، والخضراوات، والقمح، والشوفان، وبياض البيض، والزبد، والزيوت الصحية. وتجنب الأطعمة المعرضة للحرارة والضوء و المقلية والحارة.

والأطعمة التي تشمل "كافا": الأطعمة الخفيفة والدافئة والحارة، والخضراوات، والدواجن، والفاصوليا، والسمك، والبيض، والفاكهة. وتجنب الأطعمة الدهنية والسكر المعالج.

ر.ض