الأنغام الشرقية تعلو في مدينة أوسنابروك الألمانية | ثقافة ومجتمع | DW | 19.09.2008
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

الأنغام الشرقية تعلو في مدينة أوسنابروك الألمانية

أضحت صورة الشرق سلبية لدى الغرب بسبب كثرة ما تنشره وسائل الإعلام من تقارير، تقتصر عادة على الجوانب السياسية لتلك البلدان. لكن بعض الفنانين أرادوا تغيير تلك الصورة وتعريف الغرب بحضارة الشرق من خلال مهرجان موسيقي.

إحدى الفرق الموسيقية الإيرانية تستعد للمهرجان

إحدى الفرق الموسيقية الإيرانية تستعد للمهرجان

تبدأ اليوم الجمعة 19 سبتمبر/أيلول في مدينة أوسنابروك الألمانية فعاليات "مهرجان بلاد الشرق"، الذي يقام هذا العام للمرة الرابعة على التوالي، ويستمر حتى الخامس من شهر أكتوبر/تشرين الأول. وتنظم هذا المهرجان كل من بلدية أوسنابروك وجمعية لاجرهاله الثقافية، بهدف التعريف بحضارة وثقافة البلاد الشرقية. ويتميز برنامج المهرجان بعرض موسيقى الشرق بأنواعها، التي تتراوح بين الموسيقى الشعبية والموسيقى الكلاسيكية والحديثة وموسيقى الهيب هوب، إضافة إلى المعارض والندوات والحوارات والعروض المسرحية، التي تسعى إلى تعريف الغرب بالشرق وثقافته.


"دمشق في أوسنابروك"


Morgenlandfestival: Arash Sobhani von der iranischen Band Kiosk

فرقة كيوسك الإيرانية الشهيرة

ويفتتح المهرجان هذا العام بحفل موسيقي كبير يتخلله أعمال للموسيقار الإيراني نادر ماشايكي وأعمال للمؤلف الأردني سعيد حداد، وكذلك أعمال للمؤلف السوري كنان عدناوي. ولعل أهم ما يميز "مهرجان بلاد الشرق" لعام 2008 في رأي السيد ميشائيل دراير، صاحب فكرة هذا المهرجان، هو أن "دمشق في أوسنابروك" هو شعار "مهرجان بلاد الشرق" لعام 2008، وقد وقع الاختيار على هذه المدينة العريقة كضيف أساسي باعتبارها عاصمة الثقافة العربية لهذا العام.


ولأن "دمشق في أوسنابروك" هو شعار المهرجان هذا العام، فهناك الكثير من الفرق السورية المشاركة، وأهمها فرقة الجاز السورية الكبيرة" Big Band "، التي تشارك في افتتاح المهرجان بالاشتراك مع بعض عازفي فرقة أوسنابروك للجاز. وتتميز فرقة " Big Band " بأداء الموسيقى الكلاسيكية بآلات الموسيقى العربية كالعود والناي والقانون. كذلك تعزف فرقة "وجوه"، التي تجمع موسيقيين من مختلف أنحاء سوريا، الموسيقى الشعبية بمختلف وجوهها.


وجود قوي للثقافة الإيرانية


Morgenlandfestival: Syrian Big Band

الفرقة السورية بيج باند

وعلى الرغم من تركيز المهرجان على التعريف بالثقافة السورية هذا العام، إلا أن الفرق الموسيقية الإيرانية حاضرة بقوة، حيث تقدم فرقة البوب الإيرانية الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، كيوسك، عرضها الأول في أوروبا. كما تشارك في العروض أيضاً فرقة البوب "داش"، التي تعد من أبرز الفرق الموسيقية الإيرانية التي تظهر على المسارح الإيرانية في الوقت الحالي.


وإلى جانب الحفلات الموسيقية، هناك عدد من الندوات الأدبية والمناقشات السياسية، إضافة إلى عرض لعدد من الأفلام السورية. من ناحية أخرى، ستقوم فرقة إدوارد سعيد ودانيال بارنبويم للموسيقى من الناصرة بتقديم الحفل النهائي بالمشاركة مع طلاب معهد الموسيقي لمدينة أوسنابروك، مما سيفسح المجال أمام طلاب الموسيقى من ثقافتين مختلفتين للتعرف على بعضهم البعض من خلال المشاركة في التحضير للحفل.

الموسيقى تقرب بين الثقافات المختلفة


Morgenlandfestival: Syrisches Musikensemble Wogoh

فرقة وجوه السورية

الاهتمام بالموسيقى الشرقية والتعريف ببلاد الشرق ونزع الصورة السلبية التي تنشرها وسائل الإعلام الغربي هي الأسباب الرئيسية التي دفعت ميشائيل دراير إلى تنظيم هذا المشروع. وبالطبع فإن دراير يدرك أن هذه المهرجانات لا تكفي لتحسين الأوضاع في المنطقة لكنه يضيف أنها فرصة للتعرف على هذه البلدان، ويقول في هذا الإطار: "هذه المهرجانات تفسح المجال لعدد من الأشخاص، منهم منظمي المهرجان ليتعرفوا من خلال رحلاتهم إلى طهران بشكل مباشر على هذه البلاد ليتمكنوا من رسم صور مخالفة لتلك التي تعرض عبر وسائل الإعلام، وتثير مشاعر الخوف. لأن التواصل سيزيل هذا الشعور فيكتشف الشخص مدى قربه من أشخاص من ثقافات أخرى. كما أ، هؤلاء الأشخاص سينقلون تجاربهم الشخصية إلى معارفهم في أوروبا، الذين يجهلون حقيقة هذه الحضارة ".

مختارات