الأموال القطرية وعوامل أخرى وراء صفقة ديمبلي التاريخية | عالم الرياضة | DW | 26.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الأموال القطرية وعوامل أخرى وراء صفقة ديمبلي التاريخية

لولا الأموال القطرية لما كانت أكبر صفقة انتقال في تاريخ الدوري الألماني. ويستغرب كثيرون من مبلغ 150 مليون يورو، يدفع لأجل شاب عمره 20 عاما. لكن الأمر ليس بهذه البساطة فمثل هذا المبلغ يتوقف على عوامل عديدة. ما هي؟

تتواصل سمعة دورتموند بأنه النادي الذي لا يستطيع الاحتفاظ بلاعبيه. فقد رحل عنه غوتسه قبل أن يعود إليه، ومثله كاغاوا وشاهين. ورحل بلا عودة مخيتاريان وغوندوغان وغيرهما. والآن تحقق لعثمان ديمبلي مراده، فانتقل إلى برشلونة، في ثاني أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، حيث تبلغ قيمة الصفقة، ما يقارب 150 مليون يورو، منها 105 ملايين يورو عاجلة، والباقي مكافآت وحوافز مشروطة.

قطر والصين ترفعان الأسعار

ويرى الصحفي أوليفر فريتش، في مقال له على موقع "تسايت" الألماني، أن هذا المبلغ كبير جدا جدا، "غير أنه وقبل كل شيء يعتبر نتيجة لحالة غير طبيعية للسوق، سببها حقنة الأموال القطرية".

في الواقع إن مثل هذه الصفقة لم تكن لترى النور لولا الأموال التي دفعتها قطر (222 مليون يورو) إلى برشلونة من أجل انتقال نيمار إلى سان جيرمان، المملوك لصندوق حكومي قطر. ويقول المدرب الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال: "عندما يكون ناد ملكا لدولة فكل شيء ممكن."

ويقول الألماني مارتين بادر، المدير السابق بنادي هانوفر، إن ارتفاع الأسعار بهذا الشكل حاليا يعود إلى وجود منطقتين غنيتين تستثمران بقوة في كرة القدم، ويضيف حسب "تسايت"، "الأموال الضخمة من قطر والصين ترفع الآن الأسعار في كل مكان تقريبا".

غير أن ما نسيه هنا بادر هي روسيا، فقد رفعت أندية النفط والغاز الروسية الأسعار أيضا، وإن كان تأثيرها أصبح الآن ضعيفا عما كان عليه قبل بضع سنوات.

الأموال القطرية صبت حقيقة في خزينة دورتموند، لكنها لن تتوقف عندها، فالنادي سيحاول تعويض غياب ديمبلي، ولذلك فتلك الأموال قد تصب أيضا في يوم ما في خزائن أندية غلادباخ، فرايبورغ، دريسدن، فورتسبورغ أو حتى إيسن، يوضح بادر.

Fussball St. Germain Arabische Investoren (Getty Images/AFP/F. Fife)

الأموال القطرية رفعت أسعار اللاعبين وعمرت خزائن الأندية الأوروبية، ومنها الألمانية أيضا

عوامل تحديد سعر صفقة اللاعب

وبعيدا عن السؤال الأخلاقي حول دفع ما يقارب 150 مليون يورو من أجل شاب عمره 20 عاما، فإن هذا المبلغ لا يأتي بشكل اعتباطي، وإنما نتيجة لحسابات تتعلق بعوامل كثيرة منها حالة السوق، وأطراف الصفقة والتلاعب والخيال والجنون، يقول موقع "تسايت".

قدرات اللاعب وموهبته من أهم العوامل في تحديد سعره، فديمبلي "ورغم أنه أحيانا يبدو غير ناضج، وطفلا كبيرا، بإمكانه الفوز بمباريات"، يوضح موقع "تسايت"، ويستشهد بما فعله في مباراة نصف نهائي كأس ألمانيا حينما كان له الفضل في تحويل دورتموند خسارته أمام بايرن إلى انتصار وصعوده للمباراة النهائية. ويقول بادر "المهاجمون يكونون في العادة أغلى من المدافعين."

سنوات التعاقد أيضا ترفع أو تخفض من قيمة اللاعب. وفي حالة ديمبلي كان عقده ينتهي في 2021. وكلما كان الباقي في سنوات العقد قليلا، انخفض سعر اللاعب. كما أنه يذهب بدون مقابل لناديه في حالة انتهاء أمد العقد، مثلما حدث مع ليفاندوفسكي، الذي رفض دورتموند بيعه فذهب إلى بايرن في صفقة انتقال حر.

Bildergalerie Familie Beckham (picture-alliance/dpa/T. Cohen)

ديفيد بيكام وعائلته. كان بيكام من أكثر النجوم نجاحا من الناحية التسويقية بسبب زوجته فيكتوريا، مغنية البوب، أيضا.

اللاعبون لهم تأثير أيضا على حقوق البث التلفزيوني، ونجوميتهم تلعب دورا مهما في تحديد المبالغ التي تحصل عليها الأندية، من هذه الناحية. وفي وجود ديمبلي في دورتموند كان الفريق سيحصل على عائدات أعلى غالبا.

الناحية التسويقية مهمة فاللاعب له جمهوره ولذلك يمكن تسويقه وتحقيق عائدات طائلة من ورائه مثل بيع قمصانه. والتسويق لا يتعلق به فقط فمثلا النجم ديفيد بيكهام، كانت زوجته فيكتوريا، مغنية البوب الشهيرة، جزءا من عملية تسويقه، لدى جماهير أخرى غير كرة القدم.

هناك تكاليف تتعلق بحقوق أندية أخرى، فمثلا نادي ستاد رين الفرنسي، الذي جاء منه ديمبلي قبل عام إلى دورتموند، سيحصل على 25 في المائة من قيمة بيعه. كما أن توقيت الصفقة يؤثر أيضاً، فمع اقتراب إغلاق السوق، تكون الأندية، وخصوصا الإنجليزية، مستعدة لدفع المزيد من الأموال من أجل الحصول على اللاعبين.

وينصح مارتين بادر الأندية الألمانية بعدم بيع لاعبيها "فهي متعافية حاليا من الناحية المادية كما أن تقييم المديرين الرياضيين لا يقاس بالنجاح المالي وإنما يقاس أكثر بالنجاح الرياضي". ويضيف بادر "جدول المسابقة أهم من الميزانية". فالمدير الرياضي لشالكه مثلا يواجه انتقادات بسبب عدم صعود الفريق للدوري الأوروبي "لكن لا أحد يحسب له أنه باع قبل عام ليروي سانيه بمبلغ ضخم هو 50 مليون يورو"، يتابع المدير السابق بنادي هانوفر.

صلاح شرارة

مختارات

إعلان