الأمم المتحدة: عدد ضحايا الصراع في سوريا تجاوز 191 ألف قتيل | أخبار | DW | 22.08.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: عدد ضحايا الصراع في سوريا تجاوز 191 ألف قتيل

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان أن عدد ضحايا الصراع في سوريا فاق 191 ألف شخص، ونددت نافي بيلاي في بيان لها بما وصفته "حالة الشلل الدولي" التي تشجع "المجرمين" في سوريا والعراق.

قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان اليوم الجمعة (22 آب/ أغسطس 2014) إن 191369 شخصا على الأقل قتلوا في الصراع الدائر في سوريا حتى نيسان/ أبريل الماضي وهو ما يزيد عن ضعف العدد الموثق قبل عام وربما يكون أقل من التقديرات الحقيقية.وقالت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان إن التقرير الذي يستند إلى بيانات من أربع جماعات والحكومة السورية يعكس استمرار القتل والتعذيب مع سقوط الحرب من دائرة الاهتمام العالمي.

واعتبرت بيلاي في بيان أن "حالة الشلل الدولي شجعت القتلة والمدمرين والجلادين في سوريا والعراق". ورأت أنه "من المشين ألا يثير الوضع الصعب الذي يعاني منه الجرحى والنازحون والمعتقلون وعائلات القتلى والمفقودين المزيد من الاهتمام بالرغم من معاناتهم الجسيمة". وكررت بيلاي دعوتها لإحالة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المزعومة التي ارتكبت من جميع الأطراف في الحرب السورية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ووثقت المفوضية العليا لحقوق الإنسان 191369 قتيلا في سوريا بين آذار/ مارس 2011 ونهاية نيسان/ أبريل 2014 "أي أكثر من ضعف" عدد الضحايا قبل عام عندما تم تسجيل 93 ألف قتيل. وعلى سبيل المقارنة أحصت المفوضية العليا أكثر من خمسة آلاف قتيل في كانون الأول/ ديسمبر 2011 وأكثر من ستين ألف قتيل في كانون الثاني/ يناير 2013. ولفتت الأمم المتحدة إلى أن هذه الحصيلة هي على الأرجح أدنى من عدد القتلى الفعلي.

وسجل أكبر عدد من القتلى الموثقين لدى الأمم المتحدة في ريف دمشق (39393) تليه محافظات حلب (31932) وحمص (28186) وادلب (20040) ودرعا (18539) وحماة (14690). وأكثر من 85% من القتلى رجال. وكما في التقارير السابقة، لم يكن بوسع الأمم المتحدة التمييز ما بين المقاتلين وغير المقاتلين. وأحصي حتى الآن مقتل 8803 قاصرين بينهم 2165 طفلا دون العشر سنوات غير أن العدد الفعلي أكبر من ذلك على الأرجح إذ لا يتم توثيق أعمار القتلى في غالب الأحيان.

م.س / أ.ح ( أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان