الأمم المتحدة تصوت على إرسال بعثة دولية للتحقيق في أحداث غزة | أخبار | DW | 18.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأمم المتحدة تصوت على إرسال بعثة دولية للتحقيق في أحداث غزة

صوت مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة الجمعة على قرار يدعو إلى إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب للتحقيق في أحداث غزة الأخيرة وسط احتجاج إسرائيل التي وصفت القرار بأنه يهيمن عليه "النفاق والعبث".

مشاهدة الفيديو 24:34

إلى أين يتجه التصعيد التركي الإسرائيلي؟

صوت مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الجمعة (18 أيار/ مايو 2018) على قرار يدعو إلى إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب للتحقيق في أحداث غزة. وصوتت الولايات المتحدة واستراليا ضد القرار الذي تبناه 29 عضواً من الأعضاء الـ47 وامتنع 14 عن التصويت، بينها سويسرا وألمانيا وبريطانيا. ويدعو القرار الى "إرسال لجنة دولية مستقلة بشكل عاجل".

وعلى الفريق "التحقيق في الانتهاكات وحالات سوء المعاملة المفترضة في إطار الهجمات العسكرية التي نفذت خلال التظاهرات المدنية الكبرى التي بدأت في 30 آذار/ مارس 2018" في غزة بما في ذلك "تلك التي قد ترقى إلى جرائم حرب".

وفي أول ردود الفعل، سرعان ما وضعت إسرائيل هذا التصويت في خانة "النفاق والسخافة"، إذ قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها إن "إسرائيل ترفض تماماً قرار مجلس حقوق الإنسان الذي يؤكد مرة أخرى أنه منظمة ذات غالبية معادية لإسرائيل بشكل تلقائي، ويسيطر عليها النفاق والسخافة".

وأضافت الوزارة في بيانها: "يتجاهل المجلس مرة تلو الاخرى انتهاكات حقوق الانسان في العالم.. بدلاً من ذلك، يختار أن يهاجم الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط". وذكرت الوزارة أن القوات الإسرائيلية تتصرف بشكل قانوني في غزة وأن إسرائيل يوجد بها قضاء مهني ومستقل.

ويبدأ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين القادم مناقشات بشأن مشروع قرار صاغته الكويت يدين استخدام إسرائيل للقوة ضد المدنيين الفلسطينيين ويدعو لنشر "بعثة حماية دولية" في الأراضي المحتلة.

ويطلب مشروع القرار الذي اطلعت عليه رويترز اليوم الجمعة من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش رفع تقرير خلال 30 يوماً بشأن تبني "سبل وأساليب لضمان أمن وحماية وسلامة المدنيين الفلسطينيين".

وقال دبلوماسيون إن من المرجح أن تستخدم الولايات المتحدة، حليفة إسرائيل، حق النقض (الفيتو) لمنع صدور مشروع القرار إذا طرحته الكويت للتصويت. ويحتاج صدور أي قرار إلى تسعة أصوات مؤيدة وعدم استخدام أي دولة من الدول الخمس دائمة العضوية للفيتو ضده. والدول الخمس هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين.

وخرج عشرات الآلاف من الفلسطينيين الاثنين الماضي وتجمعوا قرب الحدود، بالتزامن مع نقل الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس.

وأدى إطلاق النار الإسرائيلي على المتظاهرين إلى مقتل 62 فلسطينياً وإصابة نحو 3 الاف آخرين بجروح يومي الاثنين والثلاثاء في أعنف أعمال عنف تشهدها المنطقة الحدودية مع إسرائيل منذ بدء موجة الاحتجاجات في 30 مارس/ آذار الماضي بمناسبة ذكرى يوم الأرض. وقُتل 116 فلسطينياً منذ 30 آذار/ مارس الماضي، وأصيب الآلاف، بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة. في حين أصيب جندي إسرائيلي واحد.

 

من جانب آخر،  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إنه سيطرح أحداث غزة، حيث قتل عشرات المحتجين الفلسطينيين هذا الأسبوع برصاص القوات الإسرائيلية، على الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأضاف أردوغان في بداية قمة طارئة للدول الإسلامية في إسطنبول رداً على أحداث هذه الأسبوع إن الولايات المتحدة عرقلت كل خطوة من أجل العدالة بمجلس الأمن الدولي. ومضى يقول "ينبغي وبكل تأكيد محاسبة إسرائيل، أمام القانون الدولي، على الأبرياء الذين ذبحتهم. سنتابع تلك القضية في الجمعية العامة للأمم المتحدة أيضاً".

ح.ع.ح/ ع.غ (أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة