الأمم المتحدة تتهم المجر بحرمان لاجئين مهددين بالترحيل من الطعام | أخبار | DW | 03.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأمم المتحدة تتهم المجر بحرمان لاجئين مهددين بالترحيل من الطعام

أتهمت الأمم المتحدة المجر بحرمان لاجئين مهددين بالترحيل من الطعام بهدف دفعهم إلى الرحيل. وأوضح مكتب حقوق الإنسان في جنيف التابع للمنظمة الدولية أنه لديه معلومات إزاء 21 مهاجرا العام 2018 تم حرمانهم من الطعام.


قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف اليوم الجمعة (الثالث من أيار/مايو 2019) إن المجر تتعمد حرمان طالبي اللجوء الذين ترفض طلبات لجوئهم من الطعام أثناء انتظارهم للترحيل، في انتهاك للقانون الدولي داعيا السلطات المجرية للكف عن هذه الممارسات.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المكتب في إفادة صحفية "وفقا للتقارير، حرمت السلطات المجرية منذ أغسطس 2018 ما لا يقل عن 21 مهاجرا ينتظرون الترحيل من الطعام.. وبعضهم لفترة وصلت إلى خمسة أيام".

وتبع المكتب الأممي أن المجر تضع اللاجئين المرفوضين أمام خيار العودة الطوعية إلى صربيا، لكن ذلك يشكل خرقا لقوانين المجر وقوانين صربيا ويضع اللاجئين أمام مشاكل قانونية كبيرة في المجر وصربيا.

يشار إلى أن مفوضة حقوق الأنسان لدى الأمم المتحدة ورئيسة تشيلي السابق ميشيل باشيله قد اتهمت المجر في ايلول سبتمبر الماضي بحرمان اللاجئين العالقين في منطقة الترانزيت من المواد الغذائية. ووعدت السلطات المجرية المنظمة الدولية بوقف هذه الممارسات، إلا أن الوضع لم يتغير فعليا، حسب المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان في جنيف رافينا شامداساني. لكن السلطات المجرية كانت تستثني من إجراء حرمان الغذاء النساء الحوامل والمرضعات لأطفالهن فقط.

وجراء هذه الممارسة يواجه المهاجرون في المجر خطر سوء التغذية ما يؤثر على وضعهم الصحي بشكل كبير، كما يعتبر الإجراء غير إنساني بطبيعته، حسب المصدر نفسه.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة