الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في حماة | أخبار | DW | 25.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في حماة

في أبعد مسافة يقطعها داخل سوريا بشكل معلن منذ نحو ستة أعوام، أدى بشار الأسد صلاة العيد في مدينة حماة وفقا للقطات بثها التليفزيون الرسمي، فهل تعكس الزيارة زيادة في ثقته بالسيطرة على الأوضاع في البلاد؟

أدى الرئيس السوري بشار الأسد صلاة عيد الفطر في مدينة حماة، التي يسيطر عليها الجيش السوري، اليوم الأحد (25 حزيران/يونيو 2017) في رحلة نادرة خارج دمشق وفي أول زيارة معلنة على ما يبدو لتلك المدينة منذ بدء الحرب في بلاده.

وبدا أن تلك الزيارة هي أبعد مسافة يقطعها الأسد داخل سوريا منذ بدء القتال في عام 2011 ، في إشارة إلى تزايد ثقته في السيطرة على الأوضاع في البلاد بعد أن حقق الجيش انتصارات بمساعدة ضربات جوية روسية.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات للأسد وهو يصلي في مسجد كبير في حماة خلف الإمام مع مجموعة من علماء الدين بجانب حشد كبير من المصلين.

وكانت قوات المعارضة التي تسعى للإطاحة بالأسد قد تقدمت حتى أصبحت على بعد بضعة كيلومترات من مدينة حماة الواقعة في شمال سوريا في مارس/ آذار قبل أن يتمكن الجيش وحلفاؤه من إجبارها على التراجع.

وفي العام الماضي أدى الأسد صلاة العيد في حمص التي تقع على مسافة أقرب إلى دمشق من حماة بنحو 40 كيلومترا. ولم يزر الرئيس حلب منذ طرد الجيش مقاتلي المعارضة في ديسمبر كانون الأول والذي كان أكبر انتصار للأسد في الحرب.

ا.ف/س.ك   (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان