الأزهر يدين ″الهجوم الإرهابي″ على جامعة غاريسا في كينيا | أخبار | DW | 04.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأزهر يدين "الهجوم الإرهابي" على جامعة غاريسا في كينيا

بعد مسلمي كينيا، أدان الأزهر "الهجوم الإرهابي" الذي شنته حركة الشباب الصومالية المتطرفة على جامعة غاريسا الكينية أيضا. بدوره توعد الرئيس الكيني بالرد بأكبر قدر من الشدة على الهجمات التي تستهدف بلاده.

دان الأزهر اليوم السبت (الرابع من نيسان/ أبريل 2015) "الهجوم الإرهابي" الذي شنته حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتطرفة على جامعة غاريسا في كينيا وسقط ضحيته 148 شخصا. وقال الأزهر في بيان إنه "يدين الهجوم الإرهابي الذي نفذته حركة الشباب المجاهدين الصومالية الإرهابية على جامعة غاريسا الكينية، والذي راح ضحيته قرابة 150 ضحية، وأصيب فيه العشرات من الطلاب الأبرياء".

وكان مسلحون من الحركة الصومالية المتشددة قد شنوا هجوما مسلحا الخميس الماضي على مساكن الطلبة في الجامعة الواقعة على بعد حوالي 150 كلم من الحدود الصومالية مما أسفر عن مقتل 148 شخصا، هم 142 طالبا وثلاثة شرطيين وثلاثة جنود. والهجوم على جامعة غاريسا هو الأكثر دموية في كينيا منذ الاعتداء على السفارة الأميركية في نيروبي العام 1998 والذي خلف 231 قتيلا.

بدوره تعهد الرئيس الكيني اوهورو كينياتا مساء السبت بالرد "بأكبر قدر من الشدة" على الهجوم الذي شنته حركة الشباب الصومالية المتطرفة غاريسا. ، وذلك بعيد توعد جديد اطلقه المتطرفون. وقال كينياتا في كلمة متلفزة من مقر الرئاسة إن "حكومتي سترد بأكبر قدر من الشدة على الهجوم وأي هجوم أخر يستهدفنا. لم نرضخ أبدا ولن نرضخ وسنواصل بناء امة مزدهرة وآمنة".

وإذ أعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام على ضحايا المجزرة، اعتبر كينياتا أن "التصدي للإرهاب بات صعبا للغاية لأن من يخططون ويمولون مزروعون داخل مجتمعاتنا وكانوا يعتبرون أناسا عاديين وغير عدائيين". وكان مسلمو كينيا قد أدانوا بدورهم هذا الهجوم الإرهابي الذي شنته حركة الشباب الصومالية المتطرفة على جامعة غاريسا.

أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان