الأردن - الأمن يغلق مقر جماعة الإخوان المسلمين | أخبار | DW | 13.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأردن - الأمن يغلق مقر جماعة الإخوان المسلمين

أغلقت قوة أمنية أردنية اليوم الأربعاء المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين في العاصمة الأردنية، دون معرفة أسباب ذلك، وفق مسؤول بارز في الجماعة. ومصدر رسمي يقول إن الجماعة تعمل بشكل غير مرخص.

Jordanien Razzia gegen Extremisten in Irbid

صورة من الأرشيف...

قال مسوؤل بارز في جماعة الإخوان المسلمين في الأردن اليوم الأربعاء (13 أبريل/نيسان 2016) إن الشرطة أغلقت المقر الرئيسي للجماعة وهي أكبر حزب سياسي معارض في البلاد. وقال جميل أبو بكر القيادي في الجماعة لرويترز إن قوة من الشرطة قامت بناء على أوامر صادرة من محافظ عمان بإخلاء المقر الرئيسي في العاصمة من الموظفين كما أغلقته دون إبداء أي أسباب.

فيما نقلت صحيفة الغد الأردنية على موقعها الالكتروني عن مصدر رسمي قوله إن الخطوة جاءت على اعتبار أن الجماعة "غير مرخصة". وأخلت القوة الأمنية المقر من جميع الموجودين فيه، قبل أن تغلقه بالشمع الأحمر. وتعمل الجماعة بشكل قانوني في الأردن منذ عشرات السنين وتتمتع بتأييد قوي من قواعد شعبية لها في المراكز الحضرية.

من جهته، قال المحامي عبد القادر الخطيب لوكالة فرانس برس إن "الأمن الأردني قام قبل ظهر اليوم (الأربعاء) بمداهمة مقر جماعة الإخوان المسلمين وسط عمان وإخلائه قبل أن يغلقه بالشمع الأحمر". وأضاف أن "ذلك جاء بقرار سياسي بامتياز ليتماشى مع ما يجري في المنطقة والهدف منه بهذا الوقت التأثير على الانتخابات القادمة ونتائجها بعد التلميح باحتمال مشاركة الجماعة".

ويسود التوتر العلاقات بين جماعة الاخوان المسلمين في الاردن والسلطات التي تحاول استغلال انشقاق في الجماعة لاضعافها. وتأزمت العلاقة بين الطرفين خصوصا مع منح السلطات ترخيصا لجمعية تحمل اسم الاخوان المسلمين في آذار/مارس 2015 تضم مفصولين من الجماعة الأم. لذلك تعتبر السلطات الأردنية أن الجماعة باتت غير قانونية لعدم حصولها على ترخيص جديد بموجب قانون الأحزاب والجمعيات الذي أُقر في 2014.

وتقول الجماعة القائمة التي يتزعمها المراقب العام همام سعيد إنها سبق أن حصلت على الترخيص في عهدي الملك عبد الله الأول عام 1946، والملك حسين بن طلال عام 1953. وكانت الجماعة طوال عقود طويلة تشكل دعامة للنظام، لكن العلاقة مع السلطات شابها التوتر في العقد الأخير خصوصا بعد الربيع العربي الذي بدأ عام 2011.

ش.ع/و.ب (د.ب.أ، أ.ف.ب، د.ب.أ)


مواضيع ذات صلة