الآلاف يقفون دقيقة صمت في قلب بروكسل بمشاركة ملك بلجيكا | أخبار | DW | 23.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الآلاف يقفون دقيقة صمت في قلب بروكسل بمشاركة ملك بلجيكا

وقف آلاف البلجيكيين، وعلى رأسهم المك فيليب والملكة ماتيلد ورئيس الوزراء شارل ميشال، دقيقة صمت في العاصمة البلجيكية اليوم الأربعاء حدادا على ضحايا اعتداءات بروكسل، التي وقعت أمس الثلاثاء.

دخلت بلجيكا فترة حداد لثلاثة أيام ووقف البلجيكيون دقيقة صمت في منتصف اليوم الأربعاء (23 مارس/ آذار) في ذكرى ضحايا الاعتداءات التي هزت العاصمة بروكسل أمس الثلاثاء موقعة قرابة 30 قتيلا و250 جريحا. وتجمع آلاف الأشخاص في وسط المدينة ووقفوا دقيقة صمت قطعتها هتافات "فلتحيا بلجيكا" وتبعها تصفيق الحاضرين، كما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.

وشارك في تجمع آخر أمام مقر الاتحاد الأوروبي ملك بلجيكا فيليب والملكة ماتيلد وكذلك رئيس الوزراء شارل ميشال ونظيره الفرنسي مانويل فالس ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

Belgien Schweigeminute Place de la Bourse Brüssel

في قلب بروكسل شارك آلاف الأشخاص في دقيقة صمت حدادا على ضحايات الاعتداءات التي وقعت الثلاثاء 22 مارس/أذار

وقد كشفت السلطات البلجيكية الأربعاء هوية انتحاريين نفذا هجمات بروكسل، وقالت شبكتان تلفزيونيتان إنهما الشقيقان خالد وإبراهم البكراوي اللذين على علاقة بصلاح عبدالسلام، المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، فيما تلاحق مهاجما ثالثا.

كما تضاربت الأنباء عن القبض على نجم العشراوي، الذي يظهر بجوارهما في لقطات بمطار بروكسل، ويشتبه به في الاشتراك في أسوأ اعتداءات تشهدها بلجيكا، وتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية".

ص.ش/ ش.ع (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان