الآلاف يتظاهرون في فرانكفورت ضد سياسة اللجوء | أخبار | DW | 17.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الآلاف يتظاهرون في فرانكفورت ضد سياسة اللجوء

تظاهر أكثر من ستة آلاف شخص في فرانكفورت ضد ما وصفوه بسياسة "اللجوء المعادية للإنسانية" التي تنتهجها الحكومة الألمانية وطالب المتظاهرون بضرورة استمرار عمليات انقاذ اللاجئين المهددين بالغرق في البحر المتوسط.

تظاهر أكثر من ستة آلاف شخص مساء اليوم الاثنين (17 أيلول/ سبتمبر 2018) في مدينة فرانكفورت الألمانية احتجاجا على ما اعتبروه سياسة لاجئين "غير إنسانية" للحكومة الألمانية. من جانبهم قدر القائمون على تنظيم المظاهرة عدد  المشاركين بأكثر من 8000 شخص. وحملت المظاهرة شعار  "جسرا بحريا بدلا من زيهوفر- وزير الداخلية الألماني في تلاعب باسم الوزير الذي يدل الجزء الأول من أسمه إلى كلمة البحر.

وكانت مجموعة من المنظمات الإغاثية والإنسانية قد دعت إلى المظاهرة للمطالبة باحترام حقوق الإنسان والتعامل الإنساني مع اللاجئين في البر وفي البحر. وارتدى العديد من المتظاهرين سترات صفراء، وذلك في إشارة إلى سترات النجاة التي يرتديها اللاجئون القادمون إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، إضافة إلى لافتات تندد بمحاولات تحصين أوروبا لمنع الهجرة إليها.

واستهدفت المظاهرة بالأساس الاحتجاج على زيارة كانت مقررة أن يقوم بها وزير الداخلية الألماني غدا الثلاثاء لفرانكفورت، غير أنه ألغى الزيارة بسبب مشاكل في جدول المواعيد، واضطر الوزير إلى إلغاء مشاركته في المؤتمر الاتحادي للسياسة الوطنية لتطوير المدن.

وعلى إثر إلغاء الزيارة، ألغى الداعون إلى المظاهرة تجمعا احتجاجيا كان مزمعا إقامته صباح الثلاثاء أمام كنيسة القديس بولس، لكنهم أعلنوا تمسكهم بتنظيم المظاهرة المسائية يوم الاثنين.

ح.ع.ح/ ع.خ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة