الآلاف من كبار السن في ألمانيا كطلبة مستمعين في الجامعات | عالم المنوعات | DW | 17.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

الآلاف من كبار السن في ألمانيا كطلبة مستمعين في الجامعات

هل تتخيل نفسك عائداً لقاعات المحاضرات في الجامعة بعد أن تبلغ الستين من العمر؟ هذا ما يقوم به آلاف الألمان. لكنهم يحضرون المحاضرات كضيوف مستمعين. فما هي المواد الدراسية التي يفضلونها؟

يتمتع كبار السن في ألمانيا بإمكانية حضور محاضرات في جامعات ألمانية كضيوف مستمعين. ويزداد عدد الألمان الذين يستفيدون من هذه الفرصة.

فقد كشف المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا عن زيادة عدد كبار السن الذين تستضيفهم الجامعات الألمانية كمستمعين، ليصل إلى أكثر من 37 ألف شخص خلال الفصل الدراسي الشتوي 2019/2018، بزيادة قدرها 2% مقارنة بالفصل الدراسي الشتوي من العام الماضي.

وبحسب إحصائيات المكتب فإن متوسط عمر الضيوف المستمعين بالجامعات بلغ 52 عاماً، كما أن نحو 50 بالمائة منهم يبلغ من العمر 60 عاماً أو أكثر.

وأوضح المكتب أن أكثر مادة دراسية مفضلة للحضور كانت التاريخ بعدد أربعة آلاف ضيف مستمع، وتلتها علوم الاقتصاد بعدد 3500 شخص، ثم الفلسفة بإجمالي 3200 شخص.

وكان برند فرنر شميت عضو الاتحاد الأكاديمي لكبار السن بألمانيا قد قال قبل عدة أشهر إن الدراسة في عمر متقدم ليست نادرة، وقال: "الاتجاه يزيد بشكل واضح".

يشار إلى أنه يمكن للضيوف المستمعين المشاركة أيضا في دورات أو فعاليات تعليمية دون مؤهل رسمي للالتحاق بالجامعات، ولكن لا يتم السماح لهم بالمشاركة في الامتحانات.

وبحسب البيانات، فإن نحو 1.3 بالمائة من إجمالي 2.9 مليون طالب مسجلين بالجامعات الألمانية، كانوا ضيوف مستمعين خلال الفصل الدراسي الشتوي 2019/2018.

م.ع.ح/ف.ي (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع