اكتشاف آثار مياه في كويكب خارج المجموعة الشمسية | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 24.09.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

اكتشاف آثار مياه في كويكب خارج المجموعة الشمسية

توصل باحثون أمريكيون إلى نتائج تعتبر بمثابة أدلة على وجود الماء في كوكب صغير خارج المجموعة الشمسية. ويسعى علماء الفضاء منذ سنوات لاكتشاف وجود مياه في الفضاء الخارجي.

قال علماء من أمريكا إنهم اكتشفوا أدلة على وجود ماء في الغلاف الجوي لكوكب صغير خارج المجموعة الشمسية يبعد نحو 124 سنة ضوئية عن الأرض. وأوضح العلماء في مجلة نيتشر البريطانية اليوم (الأربعاء 24 أيلول/ سبتمبر)، أن هذا الكوكب الصغير بحجم كوكب نبتون تقريباً، وأنه أصغر كوكب خارج المجموعة الشمسية يتم العثور فيه حتى الآن على دليل على وجود ماء.

كما أشار الباحثون تحت إشراف جونثان فرين من جامعة ولاية ماريلاند بمدينة كوليج بارك، إلى أن هذا الاكتشاف يمثل حجر أساس مهم للبحث عن المياه في كواكب بحجم كوكب الأرض، ويدعم النظرية الحالية الخاصة بنشأة الكواكب.

ع.ع / ع.ج.م (د ب أ)