اقتحام المنطقة الخضراء في بغداد وإطلاق نار وإعلان منع التجول | أخبار | DW | 20.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اقتحام المنطقة الخضراء في بغداد وإطلاق نار وإعلان منع التجول

اقتحم محتجون عراقيون المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد اليوم وشمل الجمع بعض من أنصار مقتدى الصدر ومتظاهرون من جماعات أخرى. حراس المنطقة الخضراء فتحوا النار على المتظاهرين والحكومة أعلنت حظر التجول.

أكد شهود وبث على الهواء مباشرة أن محتجين مناهضين للحكومة اقتحموا المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد اليوم الجمعة ( 20 أيار/ مايو2016 )للمرة الثانية في أقل من شهر برغم تصدي قوات الأمن لهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي. وقال الشهود إن العشرات أصيبوا.

وشمل المحتجون أنصارا لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وأناسا من جماعات أخرى أغضبهم فشل الحكومة في إقرار إصلاحات لمكافحة الفساد وفي توفير الأمن. وأعلن التلفزيون الرسمي فرض حظر تجول ببغداد حتى إشعار آخر.

و تحدثت أنباء تداولتها مواقع وصفحات التواصل الاجتماعية العراقية عن قيام المتظاهرين بالانسحاب من أمام بوابة التشريع التابعة للمنطقة الخضراء، فيما تحدثت أنباء أخرى عن انطلاق حشود كبيرة من أنصار التيار الصدري إلى المنطقة الخضراء . فيما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن قيام أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الجمعة باقتحام مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي داخل المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد.

وواجه آلاف المحتجين الذين يطالبون بإصلاحات حكومية في بادئ الأمر مقاومة شديدة من قوات الأمن، لكنهم تمكنوا في النهاية من اقتحام المنطقة المحصنة والدخول إلى مكتب رئيس الوزراء.

م.م/ ح.ع.ح (رويترز،أ ف ب)

مختارات

إعلان