اعتقد أن الشرطي لا يفهم لغته..فاعترف أمامه بجريمة | عالم المنوعات | DW | 26.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

اعتقد أن الشرطي لا يفهم لغته..فاعترف أمامه بجريمة

القيادة بسرعة تزيد قليلا عن الحد المسموح به، مخالفة مرورية غرامتها المالية بسيطة، لكن الحظ العاثر لسائق بوسني في ألمانيا حول هذه المخالفة لجريمة لها عواقب وخيمة عليه وعلى زوجته.

يواجه مواطن بوسني في ميونخ تهمة الإدلاء بمعلومات شخصية مزيفة والقيادة بدون ترخيص، إذ ذكر موقع "دير فيستن" الألماني أن شرطة المرور، وفي إطار مراقبة عادية لحركة المرور، أوقفت سائقا بوسنيا كان يقود سيارة "بي إم دبليو" بسرعة تتجاوز السرعة المسموح بها وطلبت من الإدلاء بوثائقه ورخصة قيادته. فادعى أنه نسيها في البيت وأنه سيتصل بزوجته لإحضارها.

وخلال الاتصال تحدث مع زوجته باللغة الكرواتية، ظنا منه أن الشرطي لن يفهمه، وطلب منها أن تحضر الوثائق والرخص الخاصة بصديق له يشبهه في الشكل.

لكن الذي لم يتوقعه الرجل، أن أحد أفراد الشرطة يتحدث اللغة الكرواتية ويفهمها جيداً أيضاً، ما جعله يقع في مأزق كبير حسب موقع "دير فيستن" .

خلاصة القضية أن سائق "بي إم دبليو" لا يملك أي وثائق قانونية ولا رخصة قيادة، وتنتظره الآن قضية جنائية تتعلق بالقيادة بدون ترخيص، وجريمة إدارية بسبب الإدلاء بمعلومات شخصية مزورة، كما تنتظره بالطبع الغرامة المالية المتعلقة بتجاوز السرعة المسموح بها. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ أن زوجته هي الأخرى تواجه مشاكل قانونية لأنها تركت سيارتها لسائق لا يملك رخصة قيادة.
ر.ن/ ا.ف 

 

مختارات

إعلان